اقتصاد

(المياه) تتجه لتحصيل فواتيرها من السفارات والمدارس الأجنبية بالدولار

شكت هيئة مياه ولاية الخرطوم ، من وجود مديونيات لصناديق الضمان الاجتماعي وشركات التأمينات ، والعجز عن تسديد هذه الالتزامات، حددت الهيئة (4) مبررات دفعتها لزيادة التعرفة، لمقابلة تكاليف التشغيل والصيانة وتعويضات العاملين.

 

وكشف مدير الإدارة العامة للمبيعات بالهيئة، “أحمد المنتصر” في تنوير صحفي أمس عن اتجاه لتحويل فواتير السفارات والمدارس الأجنبية ، من الجنيه للدولار، مؤكداً أن الحل الأمثل لتحقيق العدالة يتمثل في نظام الدفع المقدم والعدادت الذكية لكل القطاعات السكنية في المستقبل.

 

وقال المنتصر عن أن زيادة التعرفة راعت (ظروف) المواطنين، وان الزيادة الكبيرة جاءت على المؤسسات والشركات بواقع ١٠٠ جنيه للمتر المكعب.

 

وقال المدير العام للهيئة “مامون عوض” في خلال التنوير ، إن هناك (ترديا في خدمات المياه)، وانخفاض انتاجية المحطات بنسبة ٥٠ ٪، وأن هنالك (ضروريات) فرضها الوضع الاقتصادي الراهن، وزاد “الهيئة تسعى لـ(تمليك المواطن الحاصل شنو في زيادة التعرفة).

 

وربط عوض، مسألة (مجانية) خدمة المياه حال التزام الحكومة بتوفير احتياجات القطاع، واستبعد حدوث زيادة جديدة خلال العام الجاري ، لالتزام حكومة ولاية الخرطوم بتغطية العجز، وتابع (وعدنا والي الخرطوم بإصلاح الوضع خلال أربع اشهر) وأضاف حال الفشل (سنمشي بيوتنا)، مؤكدا بحسب صحيفة السوداني، أن الهيئة ستخضع الزيادات للتقييم بعد مرور الفترة المحددة.

الخرطوم: (كوش نيوز)

اضغط هنا للانضمام لقروبات كوش نيوز على واتساب

قروبات كوش نيوز الإضافية




اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى