أخبار الولايات

التجار بسوق نيالا يشتكون من تعرض متاجرهم للسرقة والنهب

إشتكى التجار بسوق نيالا من تعرض متاجرهم الى عمليات سرقة ونهب للبضائع تمثلت في (زيت طعام وأوانٍ منزلية ).

ولفت التاجر فيصل عبدالله الى ان عمليات السرقة التي تمت جاءت من قبل أطفال ونساء، واصفاً بأنها عمل منظم بالسوق،

وقال إنهم جاءوا الى السوق في صباح اليوم باعتباره يوماً عادياً، إلا أنهم تفاجأوا بالتظاهرات التي ركزت على سوق نيالا وبعض المؤسسات، مشيراً الى ان قرار حكومه الولاية بإغلاق المدارس، يعني بأن الحكومة متوقعة حدوث انفلات أمني أسوة بالولايات الأخرى، خاصة إنهم كتجار لم يتم إبلاغهم بإغلاق السوق،وذلك بحسب صحيفة السوداني ، وفيما يتعلق بارتفاع الاسعار أوضح أنهم ليست لهم بها علاقة بل هم متضررون منها اكثر، لأنهم تكبدوا خسائر كبيرة فقدوا فيها رأس المال والربح نتيجة لتزايد الاسعار، مطالباً بضرورة فرض هيبة الدولة حتى لا ينفلت الأمن .

واكد التاجر عبد الرحمن حسن ريمة تعرض دكانه لعملية كسر، الا أن القوات الشرطية تصدت لهم، وقال ان التجار يقفون أمام متاجرهم لحمايتها وان وجود الأجهزة الأمنية داخل السوق التي تعمل على مطارة السارقين جعلهم هم والحرامية الآن متواجدين بالسوق، الأمر الذي يحتاج الى توفير الأمن بصورة مستديمة او ان يوجهوا بنقل بضائهم من المتاجر حتى لا يتضرر التجار،

بجانب ان الوضع اصبح خطيراً ومهدداً لممتلكاتهم والتي ستخسر فيها الحكومة والمواطن اذا توقف سوق نيالا، مطالباً بضرورة وجود تعزيز للقوات الأمنية لتأمين وحماية السوق والمواقع المهمة.

ولفت التاجر محمد آدم أن متجره تعرض لعملية نهب وان خسارته تفوق (5) مليارات جنيه واهم ما فيها المستندات المهمة والمواد البلاستيكية، فيما أشار عدد من التجار إلى عدم وجود جسم يتحدث عن قضاياهم ويعرف مشاكلهم ويسعى لحلها لأكثر من سنتين.

الخرطوم(كوش نيوز)

اضغط هنا للانضمام لقروبات كوش نيوز على واتساب

قروبات كوش نيوز الإضافية




اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى