اقتصاد

مطالب بإعادة الرخص المسحوبة من بعض المخابز بالخرطوم

 

حمل عدد من أصحاب المخابز بالخرطوم الحكومة مسئولية انفلات أسعار السوق وعدم الرقابة وضبطها والزامهم بالعمل بالكيلو لبيع الخبز، مشيرين إلى أن هنالك مخابز لا تزال مغلقه لأسباب عدة وأبرزها استمرار ضعف حصة الدقيق.

وقال الأمين الاجتماعي علاء الدين الفاضل بحسب صحيفة السوداني، إن مشاكل المخابز لاتزال مستمرة وهنالك انفلات في أسعار مدخلات صناعة الخبز ما دفع بعضهم للاغلاق ، مشيراً إلى أن هنالك استهدافاً لبعض المخابز التي تم سحب رخصتها منذ الاضراب ولم تستلمها حتى الآن.
واوضح أن موقف المخابز بولاية الخرطوم تعاني من استمرار الازمة ، منتقداً إلزام الحكومة للمخابز بالموازين في ظل ارتفاع التكلفة.

وقال إن هنالك غرامات لبعض أصحاب المخابز التي تعمل بالميزان الصغير وتصل الغرامة إلى (50) الف جنيه ، و أوضح بأن هنالك مخابز لم تستطع توفير ميزان كبير، مبيناً أن سعر جوال الدقيق التجاري بولاية الخرطوم (10,100) جنيه اما بالولايات بسعر (10,200) جنيه ، مشيراً لعدم انسياب الغاز بالمخابز رغم وفرته بالمستودعات.

وطالب الفاضل الحكومة العمل بالجرامات للخبز لان الوزن وتسعيرة (5) جنيهات غير مجزية في ظل ارتفاع مدخلات انتاج الخبز ، مبيناً أن سعر كرتونة الخميرة (13,100) جنيه بالسوق.

 

وأشار صاحب مخبز بالخرطوم مأمون عثمان لاستمرارضعف حصه الدقيق واجبار المخبز العمل بالميزان لا يغطي في ظل ارتفاع الاسعار وانفلاتها بالاسواق ، مبينا ان حصته الاسبوعية (35) جوالا وقال نضطر العمل يومين او ثلاثه في الاسبوع لعدم نفاد كمية الدقيق وسعر القطعة (5) جنيهات ، مضيفا ان هنالك ارتفاعا كبيرا في كرتونة الخميرة لـ (13) الف جنيه اضافة لاستمرار ضعف حصة الدقيق واستمرار الصفوف.

 

وقال صاحب مخبز ببحري عبدالهادي دارقيل ان هنالك انفراجاً طفيفاً في انسياب الغاز من بعض الشركات ، وأوضح أن هنالك ضعفاً في حصص الدقيق وارتفاعاً في مدخلات صناعة الخبز
وطالب دارقيل الحكومة بعمل الخبز بالجرامات في ظل ارتفاع الاسعار خاصة في الخميرة.

 

الخرطوم (كوش نيوز)

اضغط هنا للانضمام لقروبات كوش نيوز على واتساب

قروبات كوش نيوز الإضافية




اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى