أخبار

تهريب أطفال السرطان من المستشفيات بسبب ارتفاع تكلفة الفحوصات

 

كَشف مُدير استراحة جُوَّانا أمل لرعاية مرضى السرطان محمد الأمين فضول عن مشاكل ومعوِّقات تُواجه أولياء أمور مرضى السرطان بالمستشفيات مما يُسفر عن هروبهم بأطفالهم المصابين قبل تكملة جُرعات العلاج نسبةً لارتفاع أسعار الفحوصات المعملية والتشخيصية التي يترواح مبلغ الفحص الواحد منها مابين 15 إلى 20 ألف جنيه .

 

 

وقال محمد الأمين في تصريح خاص: إن مريض السرطان يحتاج لتوفير (6) خدمات أساسية تبدأ بالعلاج (الجرعات)، الإيواء، الترحيل، التغذية العلاجية، الدعم النفسي، الفحوصات، ونوّه إلى أن المستشفى يُوَفِّر خدمة العلاج فقط وماتبقى تقوم به الاستراحات، وأضاف أن الاستراحة تستوعب 30 طفلاً، وأنها تُقدِّم خدماتها لفئة كبيرة من المصابين خلال العام يتراوح عددها مابين 400 إلى 500 طفل، وكشف بحسب صحيفة السوداني عن وجود 3 استراحات فقط بالولاية مما لا يتناسب مع الكم الهائل من المرضى، وطالب الدولة بالاهتمام بقضية مرضى السرطان وتوفير احتياجاتهم اللّازمة بدلاً عن تركهم لمنظمات المجتمع المدني التي تعتمد في تمويلها على أفراد، وناشد الدولة بتوفير مبلغ 5 ملايين جنيه لإكمال مشروع منظمة جُوّانا أمل 2 بولاية الجزيرة التي تَخدم 5 ولايات الجزيرة، القضارف، كسلا، النيل الأزرق، سنار وتُغَطي احتياجات مستشفى الذرة بمدينة ودمدني .

 

الخرطوم: (كوش نيوز)

اضغط هنا للانضمام لقروبات كوش نيوز على واتساب

قروبات كوش نيوز الإضافية




اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى