أخبار

(راش) تطالب بتشكيل لجنة تحقيق لمحاسبة المتورطين في ممارسة العنف ضد الطلاب بنيالا

 

استنكرت رابطة الأطباء الاشتراكيين (راش) بولاية جنوب دارفور العنف المفرط الذي واجهت به سلطات الولاية طلاب المدارس الثانوية الذين خرجوا في مظاهرات احتجاجاً على انعدام الخبز وارتفاع أسعار المواصلات، وانتقدت ملاحقتهم إلى داخل الأحياء المجاورة لشارع جبل مرة، وشددت على ضرورة تشكيل لجنة تحقيق ومحاسبة كل من تورط في استخدام العنف أو أمر به ضد الطلاب العزل، وضرورة أن تلتفت سلطة الولاية لتوفير احتياجات المواطنين من دقيق ووقود وأمن.

 

وقالت (راش) في بيان لها بحسب صحيفة الجريدة أمس: أكبر خطر يحدق بهذه الثورة هو سير الحكومة في طريق النظام المباد، ودعت كافة القوى الثورية للاصطفاف والوقوف بحزم أمام كل مخططات وممارسات السلطة القمعية ومقاومة خروج الدولة من حياة الشعب وترك الرأسمالية تنهش في اقتصاد البلاد.

 

وأعلنت (راش) عن إصابات متفاوتة من بينها كسر عظم ساق إحدى الطالبات بجانب تعرض الطلاب للاختناق جراء استخدام البمبان، ووصفت الحكومة الانتقالية بحكومة المحاصصات وجزمت بأنها امتداد للعهد البائد، وحملتها مسؤولية نتائج اختلالات موازنة الصرف البذخي على أجهزتها الأمنية والسيادية دون أي اعتبار لمعاش الناس، وانتقدت القمع والكبت الذي تمارسه الحكومة في حال خروج المواطنين للشارع رفضاً لسياستها، واعتبرت أن حرية التعبير ماهي الا عبارات يمحوها الواقع الماثل وتكذبها الأفعال وأكدت رفضها القاطع لأي شكل من أشكال العنف والكبت.

 

الخرطوم: (كوش نيوز)

اضغط هنا للانضمام لقروبات كوش نيوز على واتساب

قروبات كوش نيوز الإضافية




اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى