اقتصاد

الدقيق والموازين يعرقلان بيع الخبز بالكيلو

 

بدأ توزيع الدقيق المدعوم للمخابز والزامها بالعمل بالكيلو بواقع 5 جنيهات للقطعه وزن (100) جرام وشهدت الفترة الماضية حاله من الشد والجذب بين المخابز وولاية الخرطوم حول التسعيرة بسبب ارتفاع تكلفة الإنتاج

 

وقال بعض أصحاب المخابز أن العمل بالكيلو بواقع (100) جرام بسعر 5 جنيهات للقطعه يعادل (10) قطع ولايغطي مع ارتفاع التكلفة مع شح في أجهزة الوزن وإرتفاع تكلفتها .

 

وأكد صاحب مخبز بالخرطوم شرق مصطفى السر استلام عدد (35) جوالا من دقيق سيقا المدعوم وبدء العمل بالكيلو بواقع(5) جنيهات للقطعة وزن (100) جرام بالمخبز ، مشيراً لاستلام كافة مخابز منطقة البراري للدقيق.

 

قال صاحب مخبز بالجريف غرب علاء الدين الفاضل إن بعض المخابز استلمت دقيقاً ولكن لم تعمل بسبب ندرة أجهزة الوزن وتمسك بعض المخابز برفضها العمل بنظام الكيلو ، مبيناً وجود تفاوت في حصص الدقيق بين المخابز ما ينذر باستمرار الأزمة ، مؤكداً ارتفاع كرتونة الخميرة لـ(11) ألف جنيه.

 

وأشار صاحب مخبز ببحري عبدالهادي دارقيل لعدم انتهاء أزمة الدقيق بسبب ضعف حصه الولاية فضلاً عن استمرار أزمة الغاز،مبيناً أن حصته الاسبوعيه من الدقيق (35) جوالاً ، مشيراً لارتفاع تكلفة الميزان وصعوبة الحصول عليه .

 

وأضاف وكيل دقيق سابق وصاحب مخبز ابراهيم العمدة بالخرطوم إلى أن هنالك انحساراً طفيفاً في الصفوف بعد تسليم المخابز الدقيق ، وقال إن الحصص اسبوعية ضعيفة و تتوقف على حجم الكثافة السكانية بالمنطقة التي يتواجد بها المخبز. وتقدر بنحو (35-30) جوالاً في الأسبوع ، مؤكداً بحسب صحيفة السوداني، بدء العمل بنظام الكيلو زنة (100) جرام للقطعة الواحدة بواقع (5) جنيهات.

الخرطوم: (كوش نيوز)

اضغط هنا للانضمام لقروبات كوش نيوز على واتساب

قروبات كوش نيوز الإضافية




اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى