تحقيقات وتقارير

في بحر من الهموم .. المواطن السوداني في مواجهة طاحنة مع الأسواق

أزمات متتالية يعيشها المواطن السوداني فاقمت عليه الأعباء وزادت القلق تجاه مستقبل مظلم و مجهول غابت معه معالم الاطمئنان لأن أبسط مقومات الحياة أصبحت غير متاحة وصعبة المنال لأغلبية المواطنين.

(1)

محسن عبدالحميد وصف الوضع بالخطير قائلاً إن الأزمات لم تقتصر على شيء واحد فقط بل شملت كل مقومات الحياة من مأكل ومشرب ، مشيراً إلى أنهم تنازلوا عن أبرز السلع الاستهلاكية التي كانت متاحة سابقاً للبسطاء ، لافتاً انتباه القائمين على الأمر بضرورة إنقاذ ماتبقى .
(2)

ارتفاع متواصل لأسعار السلع الغذائية استعصى على المواطنين التعامل معه مما استدعى البعض للتنازل عن كثير منها بسبب الغلاء الفاحش.
شادية العوض معلمة أساس قالت إن المواطن السوداني يعيش أصعب أيامه بسبب فقدانه للقمة العيش وقدرته عليه توفير قوته اليومي قائلة إن كثيراً من الأسر أصبحت تتناول وجبة واحدة فقط بسبب الوضع المعيشي المتردي موجهة تساؤلاتها إلى المسؤولين عن نهاية هذه الأزمات التي طالت الخبز و الدواء و الوقود وغلاء الأسعار الاستهلاكية.
(3)
أما أم احمد فأشارت إلى أن التجار هم سبب أساسي في هذه الأزمات بحيث أن كل منهم يبيع بالسعر الذي يوافقه دون رقيب أو حسيب ، قائلة إنهم أصبحوا يتحايلون على الوجبات الغذائية مؤكدة أن المؤشرات تنبئ بوضع كارثي إذا لم يعمل المسؤولون على إنقاذ الأوضاع الحالية.

 

صحيفة السوداني : تفاؤل العامري

اضغط هنا للانضمام لقروبات كوش نيوز على واتساب

قروبات كوش نيوز الإضافية




اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى