اقتصاد

وزارة الطاقة (تنفض) يدها عن توزيع وتسعير غاز الطهي

 

أوكلت وزارة الطاقة والتعدين مهام سلعة غاز الطهي النقل و التوزيع والتسعيرة والحماية والرقابة حتى المستهلك لحكومات الولايات والقطاعات المختصة.
وقال وزير الطاقة والتعدين المكلف خيري عبدالرحمن إن دور الوزارة توصيل الامداد في المستودعات ، على أن تتولى الولاية وإداراتها والقطاعات المختصة مسؤولية التوزيع والتسعيرة ، وزاد ( كل ولاية أصبحت تتحمل المسؤولية.
وشدد خيري بحسب صحيفة (السوداني) على أن الوزارة أخضعت الأمر للدراسة ، وحددت أسعار تعتمد على التكلفة نتيجة التضخم وارتفاع تكلفة الوقود ، واضطرت الوزارة لتعديل تسعيرة الغاز ، ولكن انتبهت إلى أن عدداً كبيراً من الولايات صار السعر غير مجزٍ لهم ، لأنهم مضطرين لنقل الغاز من بورتسودان إلى ولاياتهم وتوزيعها حتى تصل للوكلاء، وفي المقابل تسعيرة الوزارة غير مجزية لهم ، وزاد و(هنا الأمر متروك) للولايات ، التي اتخذت قرارات مباشرة بتسعيرة خاصة بها، موضحاً أن سلعة غاز الطهي تعاني من مشكلات حقيقية ، خاصة أن الدولة وضعته ضمن السلع المدعومة لايباع بالسعر الحر ، وصار غير جاذب للقطاع الخاص، لأنه يريد استيراده وبيعه بالسعر الحر حتى يكون مجزياً له اقتصادياً .

 

كما حدث في الجازولين والبنزين ،لذلك تأخر استيراد الغاز حتى اضطرت الوزارة باموالها (التعبانة والقليلة)، استيراد ثلاث بواخر ، وهى وصلت البلاد وفرغت ، ولكن هذا الإجراء تم بعد( فترة طويلة)، وتسبب في (ندرة) وطلب عال للغاز، مشيراً إلى أن الوزارة انتقلت (نقلة كبيرة) في إدارة المواد البترولية (لن ترجع للوراء)، كل ولاية او قطاع يتحمل (مسؤوليته بالكامل)، وتابع كل (ما كان يحدث زمان من نقد وعبء و زحام وخلافه) صار (لا علاقة له بالوزارة) وأصحاب الحق والمسؤولؤن عنه ) حكومات الولايات .

 

 

الخرطوم (كوش نيوز)

اضغط هنا للانضمام لقروبات كوش نيوز على واتساب

قروبات كوش نيوز الإضافية




اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى