اقتصاد

مزارعو الجزيرة يشكون من ضعف انسياب الري

كشفت جولة لمصادر بأقسام مشروع الجزيرة والمناقل ضعف انسياب مياه الري لري محصول القمح ، وبرر ذلك بسبب الزراعة خارجة الدورة الزراعية ، بينما حمّل مزارعي الجزيرة وغرب المناقل وزارة المالية والتخطيط الاقتصادي مسئولية خروج عدد 45 شركة حفريات تملك 350 كراكة من المشروع للعمل بمناطق التعدين بسبب تماطلها في دفع استحقاقات الشركات ، منتقدين موافقة وزارة الري على إخراج الشركات الخاصة من المشروع وتأمينه على مؤسسة الحفريات التي تملك عدد 18 كراكة في وقت أن مشروع الجزيرة يسع 1770 ترعة ، مؤكدين مما أعاق تطهير الترع باستثناء واحدة فقط حتى الآن، مطالبين برجوع شركات القطاع الخاص لجهة تمتلك كراكات كافية.

 

وأكد ممثل المزارعين بغرب المناقل قسم الماطوري دفع الله الكاهلي معاناة اقسام غرب المناقل من عدم توفر مناسيب المياه التي تسببت في عدم ري 4 آلاف فدان بسبب عدم اعمال الصيف ، مؤكداً أن خروج القطاع الخاص من عمليات الحفريات تسبب في عدم إنفاذ أعمال الصيف وعدم تطهير الترع وأبو عشرينات ، مطالباً مجلس الوزراء بالتدخل العاجل لحل مشكلة الري خاصة وأن الموسم تبقى منه حوالي 45 يوما لحصاد القمح ، لافتاً إلى أن توفير الجازولين والخيش بسعر التكلفة من أساسيات نجاح الموسم وعاب مزارعي قسم معتوق تفتيش ام هجيليجة علي وزارة الري تقصيرها في توفير مياه الري لهذه العروة ، وقال ممثل المزارعين بقسم معتوق أن المزارعين زرعوا القمح منذ أواخر شهر نوفمبر ولم ترو حتى الآن مساحات كبيرة مما أدخل اليأس والإحباط ، واصفين الوضع بالمأساوي .

 

وحمل مزارعو ترعتي الحجيرات وام هجيليجة وزارة الري المسئولية كاملة مطالبين بإجراء تحقيق في الامر واعترف عدد من مزارعي القسم الشمالي الغربي بالزراعة خارج الدورة الزراعية والتي أضعفت منسوب المياه ، مبينين ان وزارة الري لم تقم بواجبها تجاه العروة الشتوية بعد أعمال الصيف لهذا الموسم الأمر الذي فاقم من المشكلة ، مؤكدين علي عدم ري مساحات مقدرة من القمح ، مناشدين وزارة الري بخطة اسعافية لري متبقي محاصيل العروة الشتوية .

 

واقر المستشار الإعلامي لرئيس الوزراء فائز السليك بوجود مشكلة حقيقية بترعتي الحجيرات والهجيليجة ، وقال إن الكارثة أن يزرع المزارعون ولا يجدون مياه ري ، واستعجل وزارة الري في معالجة المشكلة بازالة الاطماء والحشائش ، ووعد السليك مزارعي منطقة ابو عون التقلاب بحل مشكلة نقص المياه ورفع الأمر لمجلس الوزراء ، مؤكدا بحسب صحيفة السوداني، علي ان رئيس مجلس الوزراء مهموم بقضايا الزراعة والمزارعين وتحسين الإنتاجية وزيادة الانتاج وتحسين مستويات المعيشة وأوضاع المزارعين الاقتصادية.

وكان محافظ مشروع الجزيرة قد أشار في وقت سابق إلى أن نسبة العطش في المشروع لا تتجاوز الـ (1)% .

 

الخرطوم: (كوش نيوز)

اضغط هنا للانضمام لقروبات كوش نيوز على واتساب

قروبات كوش نيوز الإضافية




اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى