آراء

طه مدثر يكتب: المواطن متهم بالكورونا حتى تثبت براءته!!

(1)
انى أرى أن المكاتب الحكومية هي (قبور) الولاة والوزراء ووكلاء الوزارات.وكبار الموظفين بالدولة.اخرجوا من قبوركم.لتروا كيف (يحيا )المواطن؟وعندما تزعم الحكومة انها تعمل وتسعى بكل جد واجتهاد.من أجل تحقيق عيشة كريمة( ورخية) للمواطن.فتأكد انها تريد أن تمد ايديها الطويلة لتأخذ مافي جيوب المواطنين.وليتها تأخذه لتسد به عجز الموازنة أو تسدد به الدين الخارجي.او تخفض به التصخم.او تزيد به الإنتاج.انها تأخذه لتسدد به أجور ومرتبات ونثريات القادمين الجدد.الداخلين الى التشكيلة الحكومية الجديدة.الى متى يظل المواطن.يصرف على تنابلة السلطة وعواطلية الحكم؟
(2)
يبدو لي ومع إنتشار.جائحة كورونا فى دورة حياتها الثانية.يبدو لى أن كل مواطن/مواطنة.هو متهم بالكورونا حتى تثبت الفحوصات الطبية براءته. ولكن الافضل ان نقول كل مواطن/مواطنة.هو برئ من الكورونا حتى تثبت الفحوصات الطبية إصابته.
(3)
قالوا إن الإنسان لا يتمتع بحقوقه.إلا إذا كان مواطنا.. اذا دعونا اولا نبحث عن المواطن فى ظل حكومة.يمسك فيها المكون العسكري.بغالبية مفاصلها.ثم بعد ذلك أبحثوا عن حقوق الإنسان!!
(4)
جميل جدا.ان تشاركنا منظمة الشفافية السودانية(.سنة )الاحتجاج على ما تقوم به شركات الاتصالات السودانية.من ظلم واضح على السادة المشتركين.واكل اموالهم بالباطل.وذلك عبر زيادة سعر الخدمات.مع سوء تلك الخدمات ورداءتها.. ولكن الاجمل.ان تقوم منظمة الشفافية.برفع دعوى قضائية.ضد تلك الشركات.بتهمة أكل أموال الناس بالباطل.وسوء وتردي الخدمات المقدمة للمشتركين.. وستجد المنظمة ملايين المشتركين المتضررين من تلك الشركات.يقفون خلفها.والغريب في الأمر أن هناك جهة تسمى (جهاز تنظيم الاتصالات)لا اعرف ماذا يفعل؟ماهي مهامه واختصاصاته ووظيفته؟لا اعلم ولكني.اعلم أن فيه بقية من صفات آل نمير.الذين قال فيهم الشاعر (غض الطرف انك من نمير،،)فهذا الجهاز.كأنه عذراء في سنها.يغض الطرف عن ماتفعله شركات الاتصالات بالمشتركين.
(5)
وحبوبة لنا فضلت حجب اسمها.لدواعى أمنية ومحافظة على شبابها من الضياع فى التحقيقات أو الموت سمبلة في المعتقلات.المهم انها عندما رأت بام واب عينيها.انصار الرئيس الأمريكي المنتهية ولايته دونالد ترامب.وهم يتسلقون جدار مبنى الكونغرس الاميركي.ومحاولة احتلاله وان يجعلوا منه ميدانا كبيرا للاعتصام والاحتجاج على نتائج الانتخابات.الرئاسية الأمريكية. والتي فاز بها السيد جو بايدن..لما رأت حبوبتي اعمال العنف تلك.التي كانت تظن أنها حصريا على دول العالم الثالث.قالت حبوبتي. باستنكار.وين ناس الدعم السريع.خلوهم يجو يفرتقوا الناس الوهم ديل.

 

 

صحيفة الجريدة

اضغط هنا للانضمام لقروبات كوش نيوز على واتساب

قروبات كوش نيوز الإضافية




اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى