اقتصاد

التفاؤل يسيطر على الشارع

تباشير في الشارع السوداني بعد رفع اسم السودان من قائمة الدول الراعية للارهاب بعد القرار الذي صدر أمس، وأجرت مصادر جولة من الاستطلاعات في الشارع السوداني حول الاثر الاقتصادي الذي سينتج عنه رفع اسم السودان من قائمة الدول الراعية للإرهاب، فأكدت المواطنة فرحة خالد انتعاش الاقتصاد بتدني سعر الدولار في السوق الموازي وان البنوك ستفتح التعاملات الخارجية اضافة إلى مقدرة الشركات الاجنبية على الدخول للسودان، معربة عن املها في أن يستفيد المواطن من هذا القرار بتدني مستوى المعيشة .

 

وأشارت المواطنة أسرار حميدة إلى أن ازالة اسم السودان من قائمة الدول الراعية للارهاب سيعود على السودان بالنفع، وقال إن المواطن السوداني عانى كثيراً، متمنيا أن يعود هذا القرار بالنفع على البلاد وذلك بدخول الشركات الاجنبية للسودان وتوفر الدولار في البنوك السودانية وانخفاض سعره في السوق الموازي .

 

وأكد التاجر بالسوق المحلي الخرطوم عثمان حسين انه بعد إزالة اسم السودان من قائمة الدول الراعية للإرهاب ستنخفض اسعار السلع الاستهلاكية في السوق، وذلك بسبب انخفاض الدولار في السوق الموازي، معرباً عن امله في أن يؤثر رفع اسم السودان من قائمة الدول الراعية للارهاب على القطاع الصحي خاصة في الادوية .

وأشار احد تجار الأجهزة الكهربائية محمد يوسف إلى أن السودان حرم من التكنولوجيا بسبب مقاطعة الدول، واضاف “بعد رفع اسم السودان من قائمة الدول الراعية للارهاب ستتوفر الاجهزة الكهربائية وستفتح الحسابات المحظورة في السودان”، مؤكداً بحسب صحيفة السوداني، انه سيسهم في تدني الاسعار خاصة اجهزة (الآيفون) ذلك بسبب أن اجهزة الآيفون محظور في السودان ولا يعمل الا بالارقام الاجنبية ولم يتوفر له رمز في السودان .

الخرطوم: (كوش نيوز)

اضغط هنا للانضمام لقروبات كوش نيوز على واتساب

قروبات كوش نيوز الإضافية




اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى