حوادث

تطورات محاكمته بتهمة إفشاء أسرار عسكرية..بشارة يتهم الشيوعي والبعث بكسب المال من الدعم السريع

 

واصلت محكمة جنايات الخرطوم شمال، النظر في الدعوى المقيّدة ضد أحمد الضي بشارة، المتهم بتسجيل وبث مقاطع فيديو، أفشى فيها أسراراً عسكرية، وحرّض فيها على التمرد.

 

وشاهدت المحكمة برئاسة القاضي حامد صالح، (الإثنين) في الجلسة الرابعة، مقطع الفيديو الثاني ضمن (14) مقطع، وصف فيها المتهم، موقف بعض قوى الحرية والتغيير بـ (الضبابي) من قوات الدعم السريع خاصة الحزبين: الشيوعي والبعث وقال إنهم ينتقدون الدعم السريع في غياب قائدها ويمتدحونها أمامه سعياً للحصول على المال بالنفاق.

 

وقلّل المتهم أحمد الضي بشارة، في مقطع الفيديو الذي استمرت مشاهدته لساعتين وأقر بتسجيله وبثه، قلّل من دور الجيش في السيطرة على وحداته العسكرية، وقال إن الدعم السريع بسطت سيطرتها على المدفعية عطبرة، وأنشأت مطاراً حربياً في دارفور، واعتبر المتحري حديثه، كذباً “يهدف إلى التحريض على التمرد وإثارة الشعور بالتذمر وسط القوات النظامية والتحريض على ارتكاب ما يخل بالنظام”. والتمس المتحري من القاضي، إضافة المادة (115 – التأثير على سير العدالة)، لحديث المتهم حول فض الاعتصام، رغماً عن وجود لجنة مختصة تحقق في القضية.

 

ويمثل المتهم أمام المحكمة في البلاغ المقيّد ضده بقسم شرطة الخرطوم شمال بحسب صحيفة أول النهار، بتهم تحت المواد (50)، (51)، (56)، (58)، (60)، (62)، (64)، المتعلقة بتقويض النظام الدستوري، وإفشاء معلومات عسكرية، والتحريض على الهروب من الخدمة العسكرية والتحريض على التمرد وإثارة الشعور بالتذمر وسط القوات النظامية.

 

وحددت المحكمة جلسة الأسبوع الأخير من ديسمبر لمواصلة مشاهد الفيديوهات مثار الاتهام، والسير في القضية.

 

الخرطوم: (كوش نيوز)

اضغط هنا للانضمام لقروبات كوش نيوز على واتساب

قروبات كوش نيوز الإضافية




اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى