أخبار

وزارة العدل: لن يتم صرف أموال التسوية إلا بتشريع حصانة السودان

 

رهنت وزارة العدل، صرف أموال التسوية الخاصة بتعويض عائلات ضحايا تفجير السفارتين البالغة 335 مليون دولار، بصدور تشريع من الكونغرس يُعيد الحصانة للسودان.

 

ووقعت الخرطوم وواشنطن على اتفاق تسوية القضايا المرفوعة ضد السودان بمزاعم تتصل بدعمه للإرهاب، وافق بموجبها بدفع 335 مليون دولار لعائلات ضحايا تفجيرات السفارتين في دار السلام ونيروبي، إضافة إلى 70 مليون دولار أخرى لضحايا تفجير المدمرة كول.

 

وقالت وزارة العدل، في بيان، (الاثنين)، إن مبلغ الـ 335 مليون دولار، محفوظ في حساب خاص، في انتظار صدور تشريع الكونغرس، ولن يتم التصرف فيه إلا بصدور ذلك التشريع المحصن للسودان.

وأشارت الوزارة إلى أن المسار الذي تعمل حكومة الانتقال عليه، والخاص بصدور تشريع يُعيد حصانة السودان ومعالجة ما ترتب على البلاد قانوناً بسبب القضايا التي رُفعت ضده، منفصل عن مسار  شطب اسم السودان من قائمة الإرهاب.
وتعهدت وزارة العدل بحسب صحيفة حكايات، بالعمل على “ضمان عدم محاسبة السودان مرة أخرى عن قضايا تاريخية تعود إلى الفترة التي كان مصنفًا فيها كراعٍ للإرهاب”.

الخرطوم: (كوش نيوز)

اضغط هنا للانضمام لقروبات كوش نيوز على واتساب

قروبات كوش نيوز الإضافية




اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى