أخبار

الاتحادي الديمقراطي”الثورية”: إعلان السودان خارج الدول الراعية للإرهاب خطوة تاريخية

وصف الحزب الاتحادي الديمقراطي”الشرعية الثورية”، إعلان وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو بإزالة اسم السودان من قائمة الإرهاب بالخطوة التاريخية التي تأخرت كثيراً.

 

مبيناً بأن الشعب السوداني لم يكن يوماً من الأيام من دهاقنة الإرهاب والعنف والشطط، وأن ما أُلصق به كان تهمة ظالمة وعملاً بشعا من فلول النظام البائد، وزاد علي يوسف تبيدي الناطق الرسمي باسم الحزب بقوله: “الفرحة التي عمّت جميع السودانيين تشكل نبراساً متوهجاً لمراجعة المسار الوطني والالتفات الواضح نحو قضايا البلاد الأساسية المتمثلة في المزيد من أعمال الديمقراطية والحرية والرأي الآخر، فضلاً عن قيام المعالجات الاستراتيجية لمعاش المواطنين والوضع الاقتصادي المتأزم ودلق الرفاهية والرخاء في المجتمع”. وطالب تبيدي بحسب صحيفة السوداني، الحكومة الانتقالية باستثمار هذا القرار العادل في بناء العلاقات الخارجية على أسس متوازنة تراعي المصلحة العامة للسودان، وتمنى المزيد من التطوير والتفاهمات الإيجابية بين الولايات المتحدة والسودان على خلفية القرار الأمريكي.

على الصعيد نفسه، أثني تبيدي، الدور المتعاظم الذي لعبته مصر والسعودية والإمارات في رفع اسم السودان من قائمة الإرهاب.

الخرطوم: (كوش نيوز)

اضغط هنا للانضمام لقروبات كوش نيوز على واتساب

قروبات كوش نيوز الإضافية




اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى