أخبار

تفاصيل جديدة حول طلب دبلوماسيين سودانيين اللجوء بلندن

 

كشف أحد أعضاء السفارة السودانية بلندن، تفاصيل جديدة عن طالبي اللجؤ السياسي من أعضاء البعثة. وقال، إن نائب رئيس البعثة بدرجة وزير مفوض، والمدير الإداري يعانيان من أوضاع معقدة بعد فصلهم بوسطة إزالة التمكين، أن ارتباطات أبنائهم بالمدارس والجامعات وجائحة كورونا اقتضت تواجدهم بلندن، وأنهم في إنتظار رد لجنة الاستئناف التابعة لجنة إزالة التمكين من ثم ترتيب أوضاعهم بعد قرار الإستئناف.

وقال المصدر: إن المدير المالي ومسؤول الجوازات برتبة عقيد، واثنين من الملحقية العسكرية، أحدهم برتبة صول والثاني برتبة رقيب أول طلبوا اللجوء السياسي بسبب أوضاعهم المعقدة. وأضاف: “تم إعفاء الذين طلبوا اللجوء السياسي بواسطة لجنة إزالة التمكين، وتقدموا باستئناف للجنة ولم يجدوا استجابة، وقامت الحكومة بسحب جوازاتهم الدبلوماسية، ولم ترسل لهم حقوق ما بعد الفصل، لذا صارت اوضاعهم معقدة للغاية”. مضيفاً:  “لديهم ابناء بالمدارس والجامعات ولديهم مرضى بالمستشفيات بالتالي لا يمكنهم العودة للسودان قبل توفيق إوضاعهم، خاصة الجوانب المتعلقة بتعليم الأبناء”، مطالباً الحكومة بالإسراع بتسوية حقوقهم عبر إعادتهم للخدمة او تسوية اوضاعهم المادية عبر منحهم حقوق ما بعد الفصل. وقال بحسب صحيفة السوداني، إنهم عاطلون عن العمل بلندن بعد اعفائهم من مواقعهم وتعطيل جوازاتهم، مضيفاً: “المدير المالي قام بتسليم مهامه لشخص كلف من قبل الحكومة الإنتقالية، ومن ثم طلب حق اللجوء السياسي، بينما تقدم مسوؤل الجوازات واعضاء الملحقية العسكرية بطلب اللجوء بعد فصلهم من العمل عبر فترات متقاربة”.

 

 

الخرطوم: (كوش نيوز)

اضغط هنا للانضمام لقروبات كوش نيوز على واتساب

قروبات كوش نيوز الإضافية




اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى