تحقيقات وتقارير

إضراب المخابز.. الموقف في اليوم الأول

دخلت معظم مخابز ولاية الخرطوم في إضراب عن العمل أمس السبت، بعدما استجاب عدد كبير لدعوة الإضراب، وذلك بسبب الخسارات التي تعرض لها أصحاب المخابز إثر الزيادات في مدخلات الإنتاج بعد رفع الحكومة تسعيرة الغاز، فضلاً عن ضعف التعرفة وقلة حصة الدقيق.. وحمل أصحاب المخابز الحكومة مسؤولية الإضراب لعدم تدخلها في حل الأزمة منذ بداية العام الحالي..

ورصدت (السوداني) خلال الجولة إغلاق عدد مقدر من المخابز والبعض الاخر شهد تكدس الصفوف فضلاً عن رصد مشادات كلامية بين صاحب مخبز ومواطنين نتيجة الأوضاع التي يمر بها عمل المخابز والالتزامات المالية..

 

ورفض العديد من أصحاب المخابز استلام حصتهم من الدقيق المدعوم أمس، ليعاني المواطنون في الخرطوم انعدام الخبز بعد إغلاق العديد من مخابز العاصمة أبوابها تنفيذاً لتهديدات لجنة تسيير أصحاب المخابز بالتوقف عن العمل والدخول في إضراب.

 

شعبة المخابز

الامين العام لشعبة المخابزعبد الرحمن الباقر يذهب في حديثه لـ(السوداني) الى ان المشكلة تحمل شقين، الاول الخروج عن دائرة الانتاج، والشق الثاني الاضراب المعلن من قبل تجمع اتحاد المخابز، مشيرا الى ان نسبة الخروج تتفاوت بان هناك مخابز تلقائيا متوقفة من قبل الاضراب بسبب الغاز وارتفاع تكلفة الانتاج.

 

وأوضح الباقر بان تقدير نسبة الخروج تظهر بعد سحب المخبز الدقيق وتوزيع الغاز خلال الأيام المقبلة، واضاف: لكن اليوم الاول لن يظهر نسبة حقيقية..

 

وقال عبدالرحمن توزيع الدقيق أصبح غير مشجع للانتاج، مشددا على ان الدولة اعلنت سعراً للغاز وعلى أرض الواقع بسعر آخر 4 آلاف جنيه للتر، مضيفا بان هناك عدم اعتراف واستعجال لحل الازمة من قبل الحكومة مما يفاقم مشكلة الخبز أكثر.

 

وكشف الباقر عن ان الحكومة صامتة دون اتخاذ اي قرار من شأن أزمة الخبز وحلها جذريا رغم الاجتماعات المكثفة وطرح مشاكل الخبز ومقترحات الحلول، وتابع: لم يأت من حكومة الولاية اي قرار او اتصال في شان حل الازمة..

 

ونوه الباقر الى انهم طالبوا الحكومة في وقت سابق بحوسبة الدقيق والغاز بين المخابز لان هناك محليات عدد المخابز فيها اكثر مقارنة بحجم عربات ترحيل الغاز مما يصعب التوصيل في الوقت المناسب ..

 

أصحاب المخابز

قال صاحب مخبز بشرق النيل آدم الدومة لـ( السوداني ) إن اضراب مخابز الحاج يوسف يقدر بحوالي (75%) وباقي المخابز تحصلت على دقيق بالامس وبعد الانتهاء من كمية الدقيق بالمخبز لم تستلم الى ان تحل مشاكل المخابز المعلومة ٫ لافتا بان المخابز دخلت في خسائر كبيرة منذ اندلاع الازمة ٫ ورهن رفع الاضراب بتدخل الحكومة بزيادة التسعيرة وزيادة حصة الدقيق اضافة الى تثبيت أسعار مدخلات الانتاج بالاسواق ٫ مشيرا الى أن معظم المخابز دخلت صباح أمس السبت في اضراب عن العمل وعدم استلام حصة الدقيق بسبب ارتفاع تكلفة الانتاج وعجز الحكومة عن الحل اضاف صاحب مخبز بشرق النيل دفع الله محمد بان هناك مخابز لاتزال تعمل ولكن بالخسارة ورهن حل الازمة بتوفير الخميرة والزيت بسعر مناسب ٫ لافتا بعض المخابز متوقفه من قبل الاضراب بسبب انقطاع الغاز وارتفاع التكاليف وقال ان هنالك ندرة في الغاز من المستودعات ٫ مبينا سعر كرتونة الخميرة 6٫300جنيه ٫ مشيرا الى أن الحكومة بعيدة كل البعد عن مشاكل المخابز وتابع بان بعض اصحاب المخابز التي تعمل حاليا نتيجة لالتزامات ماليه وديون ربنا تدفعهم لسجون.

 

واوضح بان حكومة الولاية حددت 3 جنيهات لسعر قطعة الخبز وانها لاتغطي مع اصحاب المخابز في ظل الارتفاع المتسارع في الاسعار٫ وشدد على وجود معاناة بصفوف المخابز التي تواجه المرأة والاطفال والشيوخ للحصول على الخبز في الساعات الأولى من الصباح وحتى المساء ورهن حل الازمة على الحكومة تبني استيراد الخميرة من المنشأ ٫ وقال انه كصاحب مخبز همه المواطن ورغم الضغوط فلايغلق بابه في وجهه ٫ وناشد دفع الله الجهات المختصة من وزارة الصناعة والشعبة والمحليات النظر في المشكلة وحلها حلا جذريا خاصة سلعتي الخميرة والزيت . اشار صاحب مخبز بامدرمان محمود علي الى عدم استلام حصته أمس من الدقيق لعدم مقدرته لمواجهة ارتفاع الاسعار اليومية في مدخلات الانتاج ورفع الحكومة تحرير الوقود وزيادة الغاز وتابع أن هنالك مشكلة في توفير الغاز رغم الزيادة واوضح بان معظم المخابز متوقفة عن العمل منذ فترة نتيجة الاسباب المعلومة آنفا ٫ مشيرا إلى أن ازمة الخبز قائمة وفي السياق، طالبت شعبة المخابز بولاية الخرطوم بضرورة استعجال تنفيذ خطتها بشأن التسعيرة الجديدة للخبز لأنها تؤثر بشكل مباشر على استمرار عمل المخابز، نظراً لارتفاع تكلفة إنتاج صناعة الخبز.

تقرير: عبير جعفر

صحيفة السوداني

اضغط هنا للانضمام لقروبات كوش نيوز على واتساب

قروبات كوش نيوز الإضافية




اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى