أخبار

مجلس شركاء المرحلة الانتقالية بديلاً للمجلس المركزي لقوى الحرية والتغيير

يبدو أنّ مجلس شركاء المرحلة الانتقالية، سيكون بديلاً للمجلس المركزي للحرية والتغيير والذي سيقبر ويصبح ذكرى مثلما حدث سابقاً لتنسيقية الحرية والتغيير، سيضم المجلس الجديد، مكونات شركاء المرحلة الانتقالية.

وهو يعبر عن شكل جديد للتنسيق بين الشركاء لم تطرح أو تجرب في فترة الحكم الانتقالية الماضية التي قاربت العامين.

 

خلافات الحاضنة السياسية “الحرية والتغيير” خلال الفترة الماضية وتطورات عملية السالم والقادمون الجدد، دفعت للتفكير في تأسيس مجلس للشركاء، سيما بعيد قيام الحركات المسلحة بفرز موقعها بعيداً عن تحالف الحرية والتغيير وأصبحت ضلعاً ثالثاً ضمن مكونات الحكومة الانتقالية، لذا فإن تشكيل المجلس الجديد سيكون أكثر اتساعاً من المجلس المركزي للحرية والتغيير الذي كان محصوراً على كتل الحرية والتغيير وسيكون مجلس الشركاء، عبارة عن مجلس شورى للحكومة الانتقالية وبه تمثيل للأضلاع الثلاثة المكونة للحكومة الانتقالية وهي )الحرية والتغيير، الحركات المسلحة الموقعة على اتفاق جوبا، والمكون العسكري بالمجلس السيادي.

ووفقاً لمصادر بحسب صحيفة حكايات، فإن مجلس شركاء المرحلة الانتقالية، سيتشكل من 24 عضواً، تمثَل الحرية والتغيير بـ(12 )مقعداً والجبهة الثورية (6 )مقاعد والمكون العسكري (5 )مقاعد.

الخرطوم: (كوش نيوز)

اضغط هنا للانضمام لقروبات كوش نيوز على واتساب

قروبات كوش نيوز الإضافية




اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى