أخبار

الناطق باسم الشرطة: البلاد تعاني من هشاشة أمنية وتطور الجريمة

 

أقر الناطق الرسمي باسم قوات الشرطة اللواء حقوقي د. عمر عبد الماجد، بوجود هشاشة أمنية وتفلتات بوتيرة تعتبر عالية، ونوه لجهود الشرطة الكبيرة في الحد من هذه التفلتات.

 

وقال في حديثه لمصادر، إن مهام الشرطة تتمثل في منع ارتكاب الجريمة وتقديم المتورطين للعدالة وكشف ملابسات الجريمة، ونوه إلى المجهودات الضخمة للشرطة في العاصمة باعتبارها منطقة كثافة سكانية عالية وبعض الولايات.

وأشار عبد الماجد إلى أن الهشاشة الأمنية تتطلب تعاون المواطنين مع الأجهزة الشرطية للحد من الجريمة.

 

ونبه إلى أن كافة الجرائم التي وقعت تم الكشف عن الجناة فيها، وأعلن سعي الإدارة العامة للشرطة إلى الحد من هذه الجرائم بالتعاون مع المواطنين والجمهور والدعم المعنوي للشرطة باعتبارها جهازاً لإنفاذ القانون.

 

وقال عبد الماجد، إن الشرطة السودانية مؤهلة وتتمتع بكفاءات جيدة قادرة على حماية المجتمع، وأكد بحسب صحيفة السوداني، اهتمام الشرطة بالتدريب المستمر المتقدم لكوادرها وتطوير أساليبه نسبة لتغير أساليب الجريمة.

 

ونوه إلى أن رجال الشرطة معرضون للمخاطر حسب القسم الذي أدوه باعتبارها مهنة تواجه الكثير من المخاطر.

وثمن عبد الماجد، دور الأجهزة الإعلامية في مساندة حملة البرق الخاطف، وأكد نجاح الحملة التي قطعت شوطاً كبيراً من حيث المردود الأمني.

 

ودعا جميع المواطنين إلى أهمية التعاون مع الأجهزة الشرطية بالإبلاغ عن الظواهر التي تدعو إلى الشك عبر قنوات التواصل للشرطة.

الخرطوم: (كوش نيوز)

اضغط هنا للانضمام لقروبات كوش نيوز على واتساب

قروبات كوش نيوز الإضافية




اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى