اقتصاد

وكلاء غاز: التوزيع والوقود وراء الندرة

 

أفاد وكلاء غاز بالخرطوم وأمدرمان وبحري مصادر، باستمرار شح وسوء توزيع غاز الطبخ وتأخر إجراءات ترحيله من المستودعات.

وأشارالأمين العام لشعبة الغاز فضل يس لمصادر، إلى سوء التوزيع والتباطؤ في تسليمه للوكلاء رغم وفرته بالمستودعات، لافتاً للمعاناة والبيروقراطية في إجراءات التسليم للوكلاء بإلزامهم بختم أوراق التسليم من لجان الأحياء ومندوب الوزارة بالمحلية ومندوب مباحث التموين ما يتسبب في تأخر وصوله للجان المقاومة بالأحياء ، كاشفاً عن استغلال بعض الشركات بمضاعفة تكلفة الترحيل للوكلاء.

 

وطالب فضل الجهات المختصة بتبسيط إجراءات التعبئة الغاز لأن أي تأخير سينعكس على زيادة التكلفة وخاصة الترحيل، مبيناً أن زيادة أجرة العتالة لـ(20) جنيهاً لنقل الاسطوانة من داخل وخارج المستوع وقال إن سعر الاسطوانة للمستهلك (350) جنيهاً فقط.

وقال صاحب محل الكيماوي عبدالله محمد للمصدر،  أن هنالك ندرة في بعض شركات الغاز بسبب الترحيل لمعاناة ناقلات الغاز في الحصول على الوقود، مشيراً لوفرة الغاز لدى (2) من الشركات فقط،مبيناً أن سعر الاسطوانة (12,5) كيلو (350-400) جنيه اما عبوة (25) كيلو بسعر (650) جنيها .

واضاف صاحب توزيع غاز بام درمان علي يوسف بأن التسعيرة وراء شح الغاز بالمحلات ، شاكياً من ارتفاع تكاليف الترحيل والإجراءات الطويلة التي تتبعها لجان المقاومة بالأحياء لتسليم الغاز لتوزيعه على الأحياء إضافة إلى رسوم أجرة العمال والمحال ، وأوضح بحسب صحيفة السوداني، بأن هذه الاجراءات خصماً على الوكيل وصاحب محل الغاز بالحي ويتحمل المواطن زيادة السعر ، مبيناً أن سعر الأسطوانة يتوقف على قرب وبعد المنطقة عن المستودع وسعر (25) كيلو ( 500) جنيه .

الخرطوم: (كوش نيوز)

 

اضغط هنا للانضمام لقروبات كوش نيوز على واتساب

قروبات كوش نيوز الإضافية




اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى