أخبار

وزير التربية والتعليم: خطة دراسية جديدة والعام الدراسي في موعده .. لا نتحمل مسؤولية إصابة أي تلميذ بأذى

أكد وزيـر التربية والتعليم، محمد الأمين التوم، إنطلاق العام الـدراسـي في موعده المحدد له يوم 22 من نوفمبر الحالي، مؤكداً اكتمال الترتيبات والاستعدادات لانطلاقته.

 

وقــال التوم  لايوجد أي اتجاه لتأجيل العام الـدراسـي، لافتاً إلـى انعقاد إجتماعٍ مشترك مع وزارة الصحة، الاثنين،تم الاتفاق فيه على انطلاق العام الدراسي في موعده المحدد، وأضـاف الصحة أكدت لهم عدم وجود مايمنع ذلك« وتابع »: أن وزارته ليست الجهة التي تحدد إغلاق أو فتح المدارس، بل هي مسؤولية وزارة الصحة في حالة ظهور حالات كورونا وسط الطالب « وأردف: » أذا شعرنا بأي مهدد للعام الدراسي، سنأمر بإغلاق أي مدرسة “ولا نتحمل مسؤولية أصابة أي تلميذ بأذى” .

 

وفيما يتعلق بالاشتراطات الصحية للطالب داخل الفصول، قال التوم: »طالبنا الصحة بتحديد الاجـــراءات الاحترازية التي تضمن سلامة التلاميذ خلال ساعات اليوم الدراسي«،مـؤكـداً أن وزارتـــه على كامل الاستعداد لتنفيذها حفاظاً على صحة التلاميذ.

 

في سياق متصل كشف الوزير عن وضع خطط لضمان اسـتـمـرار الـعـام الـدراسـي الامن، والحفاظ على سلامة الطالب، بتوجيه الاسـاتـذة بتقسيم الاسبوع على الفصول الدراسية على أن يكون الفصل الاول، الثاني،والثالث، ثالث أيام في الاسبوع، والخامس، السادس، السابع لثالث أيام الاخري، موضحاً  بحسب صحيفة حكايات، أن الهدف من التقسيم لتفادي تأجيل العام الدراسي، وزاد: »لكن ذلك ليس على حساب صحة وسالمة التلاميذ« وتابع : “طالما وزارة الصحة قالت مافي مشكلة نحن بنفتح المدارس طوالي”.

الخرطوم: (كوش نيوز)

اضغط هنا للانضمام لقروبات كوش نيوز على واتساب

قروبات كوش نيوز الإضافية




اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى