أخبار

مجلس وزراء وسط دارفور يبحث قضيتي الآمن والخدمات

عقد مجلس وزراء ولاية وسط دارفور اجتماعا السبت بمقر أمانة حكومة الولاية ترأسه الدكتور اديب عبدالرحمن يوسف والي ولاية وسط دارفور وناقش الاجتماع محوري الأمن والخدمات على ضوء الاحتجاجات التي شهدتها الأجزاء الشرقية من المدينة الأربعاء الماضي.

 

وقال اديب إن ماجاء في مذكرة مطالب مواطني الحي الشرقي (الحميدية) هي حقوق واجبة النفاذ وليست مطالب وعلى ضوء ذلك عقد مجلس وزراء الولاية اجتماعاً ناقش فيه تلك الاستحقاقات .

 

واتخذ المجلس  وفق ( سونا) جملة من التدابير والقرارات منها تعزيز الأمن وتوفير قوات أمنية وشرطية في مناطق الحميدية والسوق، وعمل حملات على تجار ومروجي المخدرات وتنفيذ قانون التعدي على الأراضي الحكومية والوقوف على أوضاع السلخانة ومردم النفايات

 

وعقب الاجتماع قام مجلس الوزراء بتسجيل زيارة ميدانية الى مركز صحي الحميدية التابع للتأمين الصحي والوقوف على سير العمل في المركز في تقديم الخدمات الصحية والعلاجية .

 

كما وقف المجلس في زيارات ميدانية الى سلخانة الحي الشرقي ومردم النفايات بناء علي ماجاء في المذكرة المطلبية لسكان الحي الشرقي لمدينة زالنجي .

الخرطوم ( كوش نيوز)

اضغط هنا للانضمام لقروبات كوش نيوز على واتساب

قروبات كوش نيوز الإضافية




اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى