أخبار

الشيوعي : أعدائنا وبعض حلفاءنا يشيطنون مواقفنا

اتهم الحزب الشيوعي أعدائه وبعض حلفائه بالحرية والتغيير بالعمل على شيطنة مواقفه والافتراء عليها ، ودعا إلى تفويت الفرصه عليهم ، وشددت الناطق الرسمي للحزب آمال الزين على ضرورة تفويت مثل هذه الفرص. ورفضت تحميل حزبها الأخطاء المتراكمة بالدولة، وقطعت بأن بعض أعداء الحزب وحلفائه بالحرية والتغيير يعملون على شيطنه مواقفه.

 

وأضافت وصل الافتراء حد التناقض بوصف الحكومة الانتقالية حكومة شيوعيين، واتهامه في ذات الوقت بأنه المعارض المتطرف الذي يسعى إلى إسقاطها ، ووصفت الحديث عن وجود فوائد للتطبيع مع اسرائيل بأنه مجرد تضليل وذر للرماد في العيون .

وأرجعت ذلك لأن مسألة الخروج من الازمات الراهنة تقع على عاتق الحكومة الانتقالية وليس دولاً أخرى، وبررت وجود تلك الأزمات لوجود اختلالات داخلية في عوامل الإنتاج والمواطنة وعدم التوزيع العادل للتنمية والموارد.

 

وأكدت آمال أن الكثير من الدول طبعت مع الكيان الصهيوني إلا أنها لم تجن أي فائدة وانتقدت ربط التطبيع برفع اسم السودان من قائمة الإرهاب، وأردفت ليس هناك أي مبرر لربط التطبيع برفع اسم السودان من قائمة الإرهاب لجهة أن التطبيع لم يكن سبباً في وضع السودان بالقائمة، وأدانت التلكؤ في عودة مفصولي الخدمة المدنية والعسكرية الذين تم تشريدهم من قبل النظام البائد وطالبت بحسب صحيفة الجريدة، باعادتهم لوظائفهم لأنهم كفاءات ستستفيد منها البلاد، وانتقدت عدم تكوين المجلس التشريعي تحت ذريعة السلام ، واعتبرت أن عدم تشكيله خرق جوهري للوثيقة الدستورية التي حددت سقفاً زمنياً له.

 

الخرطوم: (كوش نيوز)

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى