أخبار

دقلو: نعمل على حل أزمة الشرق بالتراضي ولا بُدّ من فرض هيبة الدولة

قال النائب الأول لرئيس مجلس السيادة الانتقالي، الفريق أول محمد حمدان دقلو، الخميس، إنه بمُوجب اتفاق السلام سيتم إعفاء ولاة الولايات، وأعلن عن تشكيل لجان لحل مُشكلة شرق السودان بالتراضي، مشيراً إلى الأحداث المُؤسفة التي وقعت في ولاية كسلا بسبب إقالة الوالي، ووجّه القوات النظامية بفرض هيبة الدولة والقيام بواجبها تجاه حماية المواطنين.

وأفاد دقلو في تصريحات صحفية عقب لقائه، الإدارات الأهلية بالشرق، أنه ناقش مع الإدارات قضايا الشرق، وأكّد أنّ مسار الشرق تم التوقيع عليه بحضور دولي، وأقر قيام مؤتمر الشرق التشاوري بالتوافق ودُون إقصاءٍ لأحدٍ. ودعا النائب الأول، أهل الشرق للتحلي بالصبر والحكمة ونبذ العنف والعُنصرية، وقال إنه سيتم تشكيل لجان من الخُبراء والأعيان والإدارات الأهلية لحل مشكلة الشرق حلاً جذرياً، ودعا للإعداد الجيد لمؤتمر الشرق.

وناشد ناظر البني عامر، علي إبراهيم دقلل، أهل الشرق بالتحلي بالصبر، وقال: “نحن مع الدولة لوضع الحلول التي وعدتنا بها”، وأضاف أنّ الخطأ لا يُعالج بالخطأ، مشيراً إلى أنّ الأحداث بسبب تعيين وإقالة والي كسلا، وأكّد دقلل أنّه سيأتي الحل الذي يرضي للجميع.

من جانبه، أكد مك البوادرة، المك متوكل حسن دكين، أنّ ما حدث في الشرق بسبب بعض المطامع السياسية، وقال إننا التقينا النائب الأول لرئيس مجلس السيادة وشرح لنا اتفاق السلام وإعفاء الولاة، وأضاف “عرفنا منه الكثير من الأمور الغائبة عنا”، وأكّد أنّ أهل الشرق سيعملون من أجل سلامة البلاد على التصالح والتصافي، وأن الخطأ لن يُعالج بالخطأ، وأشار إلى أنّ المؤتمر التشاوري لأهل الشرق منصوصٌ عليه في اتفاقية السلام، وناشد المُواطنين بالتحلي بالصبر، ودعا للدخول في إعداد المؤتمر من أجل وحدة أهل الشرق ورتق النسيج الاجتماعي.

ودعا ناظر الأمرأر علي محمود،  أهل الشرق وفق اعلام مجلس السيادة لضبط النفس والحكمة ونبذ الفتنة، وقال إنّنا تلقّينا تنويراً من النائب الأول لرئيس مجلس السيادة الانتقالي حول السلام ومساعيه لإنزال اتفاق السلام لأرض الواقع وحل مُشكلة الشرق السياسية والاجتماعية والتنفيذية والحدودية بالتوافق بين مُكوِّناته كافّة، وناشد أهل الشرق بضبط النفس وعدم التعدي وتقبُّل الآخر لتمرير ما أسماها بالفتنة السياسية، وأوصى بالعودة إلى جادة الصواب.

ودعا ناظر الحباب كنتباي حامد، لتهدئة الأوضاع بشرق السودان، وأكّد أنّ كل سوداني سيجد حقوقه كَاملةً بعد تنفيذ اتفاق السلام، وقال إنّنا سنقف مع الحكومة لحل مشاكل البلاد، مُشيراً إلى أنّ النائب الأول لرئيس مجلس السياة وعد بحل مشاكل الشرق، وقال: “لن نعود إلى الوراء.. سنواصل مع النائب في عقد المؤتمر التّشاوُري

الخرطوم ( كوش نيوز)

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى