اسحق فضل الله

إسحاق أحمد فضل الله يكتب: الحكاية انتهت

أستاذ إسحق
الكلام الخفيف ممنوع؟
عباس
أستاذ عباس
عن التقيل نقول:
دولة عربية أمس تدشن قوش رئيساً.. والدولة أمس ترسل طائرة خاصة للقاهرة تنقل قوش إلى أبوظبي
والحرس الرئاسي الذي يحرس الرؤساء يحيط بمقر قوش في القاهرة ابتداءً من أمس
والإشارات تعني أن تلك الدولة تلوح بالقرار الذي يصدر أمس برفع اسم السودان من قائمة الحظر الأمريكي والروح والإشارات الأخرى لتعلن أن الرئيس الآن في السودان هو قوش
عباس.. والإشارات الخفيفة هي
البنت التي كانت تجادلنا كانت من شندي
وكانت متعجلة تجري إلى المواصلات
وكانت تقول إن حديثنا عن أن حميدتي والبرهان قالوا أن نمشي لا يعني أن قحت قد مشت
قالت إن قحت تقول أنا أفعل كل سوء في الأرض.. وأنا قاااااعدة
والبنت لا يخطر لها أن شباب شندي كانوا في الساعات ذاتها صباح الثلاثاء يبتكرون رداً على قحت وما تقول
أهل شندي وبذكاء شديد كانوا يصفقون للجان المقاومة التي تسقي الناس المرائر
وشباب شندي وبالتصفيق هذا كانوا يتقصون الناس في الكراهية لهم
وشباب شندي يستخدمون عداء قحت للجيش لضرب لجان المقاومة
والجيش في شندي يقوم بطابور سير
وشباب شندي الذين يصفقون للجان المقاومة التي تعادي الجيش ليجعلون المواطنين يحتشدون على جوانب الطرقات ليحيون الجيش ويقدمون المثلجات للجيش
شباب شندي بهذا يجعلون قحت هي سيد البيت في حكاية التيس ويجعلون لجان المقاومة هي عدلان ابنه
(وفي الحكاية سيد البيت يجمع أهل البيت للعشاء ويتحلقون على الأرض حول الصينية.. والفانوس إلى جوارهم وفجأة التيس يقفز وسط الصينية
سيد البيت يصرخ: اااااناس أمسكوا التيس
وابنه عدلان الذي يقفز للإمساك بالتيس يطيح بالفانوس
وفي قفزته في الظلام يغرس قدمه في الصينية وحين يقفز من الصينية يغرس في ضلوع والده
والوالد يصرخ
: اااااناس التيس خلوهو أمسكوا عدلان)
والآن قحت تحت ما تفعله لجان المقاومة تصرخ
اااااااناس التيس خلوهو أمسكوا عدلان
وأمس بعد المؤتمر الاقتصادي قحت تصرخ
اااااااناس التيس خلوهو أمسكوا وزير المالية
والأسبوع الماضي لجان التمكين تنطلق وتفصل الناس من طرف في حقد شديد والناس الآن ترد
لجان القضاة ترد
ولجان المفصولين ترد
وخمسة وثلاثون مجموعة من المفصولين تتجمع الآن
وقحت تصرخ
ااااناس التيس خلوهو أمسكوا لجنة التمكين
_ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _
عباس
الشيوعيون في اجتماعهم أمس الأول يقولون:
الغباء الذي نعمل به يحول إسحاق فضل الله من كاتب إسلامي إلى كاتب قومي يقود الشارع كله
وعن ود الضي يقولون نفس الشيء
عباس
المرحلة القادمة التي لها طعم خاص.. تصل المرحلة القادمة لها خاصة إن سقطت قحت قبل وصول القوات الدولية
وطعم آخر إن وصلت القوات الدولية قبل هذا
وطعم آخر إن فتحت سفارة إسرائيلية في الخرطوم
يبقى أن المحامي ناجي مصطفى يرفع قضية ضد قحت بعد أن اعترفت قحت على لسان وزيرها أنها دمرت بيوت الناس في الفيضان

 

 

 

صحيفة الانتباهة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى