اقتصاد

ندرة الوقود .. تعيد الاصطفاف أمام المحطات

 

تشهد محطات الوقود بالعاصمة الخرطوم اصطفافاً كثيفاً بالمركبات العامة نتيجة لوجود تذبذب في الكميات بمحطات التوزيع لأسباب عدة منها الترحيل والفيضانات والتي عرقلت حركة وصول شحنات الوقود من المستودعات للمنافذ.

وقال موظف بمحطة وقود بام درمان احمد الهادي، أمس ، أن اصطفاف المركبات بمحطات الوقود سببه تأخر وصول شحنات النفط من المستودعات، مضيفاً بأن ذلك تسبب في ندرة المواد البترولية ،منتقداً سوء توزيع الحصص للمنافذ، مقترحاً تحديد توقيت محدد لوصول شحنات النفط ، وأوضح أن وجود محطتين بمنطقة واحدة يؤدي لكثافة اصطفاف المركبات حال انقطاع إحداهما من الوقود ، مبيناً استقرار أسعار المواد البترولية.

وأكد موظف بمحطة وقود بالخرطوم آدم محمد أن ترحيل الوقود وأسعاره والأمطار تسببت في وصول الوقود لمنافذ التوزيع ، وأشار إلى أن هنالك اتجاهاً لصيانة المستودعات.

وأضاف موظف بمحطة وقود بالقرب من مول الواحة بالسوق العربي أن هنالك أسباباً أدت لتكدس المركبات أمام محطات الوقود لأكثر من يوم منها ضعف المخزون الاستراتيجي نتيجة لضعف البنى التحتية وشح الوقود بالمستودعات، موضحاً بحسب صحيفة السوداني، أن استهلاك الجازولين أكثر من البنزين ما يؤدي لسرعة نفاده بالمحطات ويؤدي لتكدس المركبات لحين وصول شحنة جديدة .

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى