أخبار الولايات

مطالبات بتحويل المساحات التي تعرضت للغرق بالجزيرة لـ(الشتوية)

 

كشف عدد من المزارعين غربي المناقل عن تعرض مساحة 1500 فدان للغرق الكامل وخروج هذه المساحة من دائرة الإنتاج ، مشيرين إلى أن عدم صيانة الترع تسبب في مشاكل كبيرة قد تؤثر على العروة الشتوية، مناشدين بتحويل المساحات التي تعرضت للغرق الكامل إلى العروة الشتوية.

و كشف المزارع بغرب المناقل مكتب 60 بيضاء، الزين النعمة عن تعرض مساحة 1500 فدان لغرق كامل بمكتب الطائف المزروعة بمحاصيل مختلفة (ذرة، فول سوداني، قطن) ، مؤكداً خروج تلك المساحة عن دائرة الإنتاج، مناشداً بترحيل المساحة التي تعرضت للغرق بالكامل إلى العروة الشتوية حتى لا يخرج المزارعون عن دائرة الإنتاج ، لافتاً لتعرض مساحات أخرى بقسم المنسي للغرق الكامل في مساحة 400 ألف فدان بمكتب أم شديدة بقسم التحاميد، وأضاف: غمر المساحات بالمياه كان بسبب المصرف الفاصل بين ري المنسي والفخاخير.

و أكد ممثل المزارعين بقسم الماطوري غربي المناقل دفع الله الكاهلي تعرض مساحة 30 ألف فدان للغرق الكامل بغرب المناقل ،وقال لـ (السوداني) تعرضت مساحة 3582 ألف فدان بقسم التحاميد من جملة 14 ألف فدان، إضافة لغرق مساحة 617 فداناً بقسم الماطوري، ومساحة 1600 ألف فدان بمكتب الظافر والجبل ، إلى جانب غرق مساحة 441 فداناً بقسم الشوال بقسم معتوق ومساحة 183 فداناً بقسم الشوال، مناشداً بحسب صحيفة السوداني، بترحيل هذه المساحات كاملة للعروة الشتوية.

وطالب الكاهلي بزيادة سقف التمويل للعروة الشتوية وتحضير المدخلات، وقال من المفترض أن تبدأ التحضيرات للعروة الشتوية منذ منتصف شهر أغسطس الحالي وأن يبدأ التمويل في الأول من شهر أكتوبر وتسليم المدخلات، مبيناً أن مجلس الوزراء اقترح زيادة مساحة العروة الشتوية إلى 800 ألف فدان ولكن إدارة المشروع والري قلصت المساحة لـ 400 ألف فدان، مؤكداً عدم التزامهم بهذا القرار لجهة أن هنالك مساحات كبيرة تعرضت للغرق وبالتالي من المفترض أن ترحل للعروة الشتوية، لافتاً لعدم تطهير قنوات الري وصيانة الترع حتى الآن، إضافة لعدم وجود جازولين، وأضاف: للتحضير للشتوي يفترض أن تخصص حصة يومية من الجازولين للعروة الشتوية .

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى