منوعات وفنون

عقب رحيله المحزن أمس، الشفيع عبد العزيز يحكي قصة غريبة حدثت مع السر دوليب

ودعنا أمس الشاعر الكبير السر دوليب والذي زين مكتبة الغناء السوداني بروائع الدرر، هذا وتسابق عدد كبير من اصدقائه ومحبيه لنعيه في فيس بوك بينما كتب الإعلامي الكبير الشفيع عبد العزيز بوستا مؤثراً قال فيه: (التقيته عبر مجموعة من الحلقات في برنامج تاريخ جميل وحينها عرفت لماذا تحوم موضوعات أشعاره حول التسامح الإنساني والمشاعر المعطرة بصدق العاطفة ..

 

حكى لي في إحدى الحلقات أنه وفي مناسبة عامة أوقفه شخص وذكر له بأن أغنية مسامحك يا حبيبي والتي استمع لها بعد أن قرر أن ينفصل عن زوجته حالت بحسب صحيفة السوداني، دون الانفصال وذلك بعد أن استمع إلى الأغنية قبل أن يخرج من المنزل صباحاً لإكمال إجراءات الطلاق ..وحينها ذهب لزوجته وهو يردد مسامحك يا حبيبي مهما قسيت علي ..لتعود الحياة الزوجية لطبيعتها ..كلمات الأغنية أعادت للأسرة قيمة العاطفة والتسامح لك الرحمة والمغفرة أيها الشاعر الإنسان.

الخرطوم: (كوش نيوز)

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق