منوعات وفنون

بركة ساكن يقدم روايته الجنقو مسامير الأرض باللغة الفرنسية

استضافت مكتبة كافيليه بمدينة مونبلييه جنوب فرنسا أمس الندوة الثقافية  التي نظمها الكاتب والروائي السوداني الأستاذ عبد العزيز بركة ساكن، بحضور عدد من الكتاب والمثقفين الفرنسيين وأعضاء الجالية السودانية بالمدينة.

وقدم بركة ساكن في الندوة روايته “الجنقو مسامير الأرض” والتي ترجمت في وقت سابق إلى اللغة الفرنسية بواسطة  “اكسافير لبا”، ومن بعد قدم سرداً لنشأته ومعاناته في الحياة ، وتناول الرواية التي جسدت واقعاً تم رفضه من قبل السلطات .

وتطرق بركة إلى حرق وإبادة الرواية من قبل السلطات في ذلك الوقت ، وقال بحسب سونا، إن السلطات بالسودان تعاملت مع الرواية لجهة أنها تمس رموز النظام  ، معرباً عن حزنه لإبادة الرواية وعن المعاملة التي وصفها بالقاسية ، مبيناً شروعه في كتابة رواية “السماني” لترى النور في العام المقبل ، كما عبر عن حلمه في تحويل رواياته إلى أفلام تجسد واقع الحياة الحقيقي بالسودان .

جدير بالذكر أن رواية الجنقو مسامير الأرض ، الفائزة بجائزة الطيب صالح بمركز عبد الكريم ميرغني الثقافي ٢٠٠٩ ، نالت مكانة مرموقة وسط الروايات في المكتبة الفرنسبة بعد ترجمتها وتناولتها الصحف الفرنسية بكثير من الاهتمام .
وتشير سونا أن الندوة قدمت بواسطة زوجة الكاتب ، الفرنسية آن وترجمة الأستاذة نجاح محمد السيد.

الخرطوم: (كوش نيوز)

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق