أخبار

هيئة محامي دارفور ترحب باتفاق سلام جوبا

 

رحبت هيئة محامي دارفور بإتفاق سلام جوبا وطالبت الهيئة الحكومة والأطراف المسلحة خارج ما تم الإتفاق عليه، بتغليب لغة الحوار السلمي والإستمرار في وقف إطلاق النار والدخول في الحوار للوصول إلى إتفاقيات سلمية تعزز من فرص التعايش السلمي وإستقرار البلاد وتجنبها نذر فوضى محتملة خاصة في المناطق المتأثرة بالحرب في دارفور وجنوب كردفان والنيل الأزرق وشرق السودان والتي سادت فيها القبلية وحلت محل الدولة التي فقدت هيبتها.

 

وقالت الهيئة في بيان لها أمس نرحب باتفاق جوبا بغض النظر عن محتوى مضمونه ، باعتباره خطوة هامة في إتجاه التخلي وتجاوز لغة الحرب والبندقية بين أطرافه الموقعة عليه والإحتكام للوسائل السلمية المدنية بدلاً عن الحرب
وأكدت هيئة محامي دارفور بحسب صحيفة الجريدة، استمرار الأوضاع الأستثنائية بالبلاد طالما هنالك إتفاقيات بين أطراف وهنالك مجموعات أخرى غير منضوية فيما تم الإتفاق عليه ورهنت تحقيق السلام المستدام بمخاطبة كافة القضايا والأطراف التي لم تنضم وغيرها من الأغلبية الصامتة ، لتشكيل رغبة وإرادة موحدة وجامعة تضمن تحقيق السلام والإستقرار بالبلاد وتجاوز لغة الحرب والبندقية والتأسيس الدستوري السليم، وإختيار المكلفين لإدارة الشأن العام بأسس عامة ومجردة تضمن قيام إنتخابات ديمقراطية نزيهة وفترة إنتقالية مهمتها وضع الأساس السليم لجمعية تأسيسية منتخبة لإقرار دستور للبلاد .

ودعت الهيئة الأطراف الموقعة النظر لما تم الإتفاق عليه في جوبا باعتباره مدخلاً لتحقيق السلام ، ومراعاة أن القاعدة الصلبة لأي عملية سلمية راسخة بالضرورة أن تتأسس بمشاركة شباب ثورة ديسمبر المجيدة .

الخرطوم: (كوش نيوز)

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى