منوعات وفنون

ترتيبات لإعادة السينما ودور العرض لعصرها الذهبي

تسلم وزير الثقافة والإعلام فيصل محمد صالح اليوم تقرير لجنة دراسة أوضاع السينما في السودان، والتي كان قد شكلها في ديسمبر الماضي برئاسة المخرج إبراهيم شداد و استعرض رئيس وأعضاء اللجنة أهم نقاط التقرير الذي تناول الجانب القانوني وواقع صناعة السينما في السودان وأوضاع دور العرض والمشاهدة السينمائية.

ودعا التقرير لإنشاء الهيئة العامة للسينما، وإنشاء صندوق قومي لدعم صناعة السينما، واستعادة دور العرض ومبنى الإنتاج السينمائي كما تحدث أعضاء اللجنة عن أهمية المحافظة على الارشيف السينمائي خاصة الأفلام القديمة وترميمها، اضافة إلى رقمنتها جاء ذلك خلال اجتماع الوزير بلجنة دراسة أوضاع السينما برئاسة الأستاذ إبراهيم حامد شداد، بحضور وكيل أول الوزارة الأستاذ رشيد سعيد ووكيل الوزارة دكتور جراهام عبدالقادر.

  ودعا وزير الثقافة والإعلام لكتابة تقرير شامل وموسع بالإضافة لحصر دور العرض، مؤكدا على تبنيه مبادرة لاحياء صناعة السينما، مبشرا بوجود دعم دولي لتأهيل دور العرض، حاثا على اقامة اسبوع للأفلام السودانية خاصة الشبابية بالخرطوم والانطلاق لبقية الولايات وعبر عن شكره للجنة التي قال إنها لجنة خبراء من مختلف الأجيال بذلت جهدا كبيرا في إعداد التقرير وقدمت عصارة خبرتها من جانبه دعا وكيل أول الوزارة الأستاذ رشيد سعيد لعمل هيكل إداري مع استصحاب الجانب القانوني بالجلوس مع المصنفات الأدبية والفنية، ممتدحا السينما السودانية وحضورها في المحافل الدولية، مؤكدا علي دعم الإنتاج السينمائي.

  الخرطوم ( كوش نيوز )

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى