سياسيين يستهجنو تفاوض تجمع المهنيين مع الحلو

سياسيين يستهجنو تفاوض تجمع المهنيين مع الحلو


استهجن الدكتور أسامة سعيد الخبير والمحلل السياسي قيام تجمع المهنيين بالتفاوض مع عبدالعزيز الحلو حول قضايا السلام والدولة السودانية مؤكدا انه لايحق لأي قوي سياسية تجاوز الحكومة ووفدها المفاوض وحاضنتها السياسية في التفاوض مع الحركات مبينا ان ذلك المشهد يذكر الجميع بتفاوص مختلف الاحزاب السودانية مع الراحل قرنق إبان الديمقراطية الثالثة دون مراعاة الموقف الحكومي الرسمي.

 

واعتبر سعيد ان التفاوض حول قضايا السلام والدولة السودانية يمس مباشرة الأمن القومي السوداني وان هناك وفد حكومي مفوض من حكومة انتقالية جائت محمولة على اعناق الثوار ومعطرة بدماء الشهداء وتتمتع بتفويض شعبي ودستوري كبيرين ولاينبغي لتجمع المهنيين تجاوز كل ذلك.

 

واتهم الدكتور أسامة سعيد بحسب صحيفة أخرلحظة الحزب الشيوعي باختطاف تجمع المهنيين والذهاب به إلى الحلو لثبيت المفاهيم الخاصة بالدولة العلمانية وان ذلك التفاوض يسحب البساط من الحكومة الانتقالية في أهم واعقد وظائفها وملفاتها. وأضاف سعيد ان الحزب الشيوعي عبر اختطافه تجمع المهنيين والتفاوض مع الحلو يعمل على تحقيق مصالحه الذاتية السياسية الضيقة دون النظر لملف تحقيق السلام او المصالح الوطنية العليا للسودان ومستعد في سبيل ذلك للتضحية بكل شيئ.

 

ونوه أسامة الي الجهود الكبيرة في ملف السلام التي بذلها الفريق اول محمد حمدان دقلو النائب الاول لرئيس مجلس السيادة والثقة الكبيرة التي يتمتع بها لدي قادة حركات الكفاح المسلح مما قاد التفاوض لنتائج ايجابية قربت جميع الأطراف من تحقيق سلام شامل مشيرا ان تجمع المهنيين كان يحدر به أن يعضد جهود دقلو بدلا من ان يختطف التفاوض بهذه الطريقة الغريبة.

 

الخرطوم ( كوش نيوز )

اترك رد