والي ولاية غرب دارفور: قررت الانحياز لرأي الجماهير وعلى حزب الأمة أن يقرر ما يشاء

والي ولاية غرب دارفور: قررت الانحياز لرأي الجماهير وعلى حزب الأمة أن يقرر ما يشاء


كشف والي ولاية غرب دارفور محمد عبدالله الدومة عن أسباب خلافه مع نهج حزب الأمة، وقال الدومة في حوار مع “الجريدة” ينشر ضمن عدد اليوم أنه قرر الانحياز لقرار الجماهير وأن على حزب الأمة أن يقرر ما يشاء، وانتقد الدومة النهج الذي اتبعه حزب الأمة في محاولته لتصدير الحكام للولايات، وقال إنهم ظلوا يقولون بأن الحزب فدرالي، وأن عهد تصدير النواب والحكام للولايت قد انتهى، وأضاف الدومة أنه سمع بقرار الحزب بترشيح ولاة عسكريين لبعض الولايت من الجرائد، بالرغم من أنه في أعلى قيادة الحزب وعضواً في لجنة ترشيح كوادر الحزب للوظائف العامة.

وبحسب صحيفة الجريدة، ناشد الدومة مجتمع ولاية غرب دارفور بوقف الاقتتال وأن يكونوا يداً واحدة، وتعهد بالعمل مع الجميع بشفافية ووضوح، مؤكداً أن تسمية الصراع بأنه بين العرب والمساليت تسمية انقاذية، وقال الدومة أنه الآن لا ينتمي لأي قبيلة ولا حزب، وسيعمل مع كافة مواطني الولاية لتحقق الأمن والاستقرار وعودة اللاجئين والنازحين إلى مساكنهم وقراهم، مشيراً إلى أن ضرورة عودة دورة الانتاج الزراعي والرعوي إلى سابق عهدها.

 

الخرطوم(كوش نيوز)

اترك رد