حمدوك : جهات داخلية وخارجية تحاول إعادة البلاد للوراء وترقبوا قرارات حاسمة خلال أيام 

حمدوك : جهات داخلية وخارجية تحاول إعادة البلاد للوراء وترقبوا قرارات حاسمة خلال أيام 


 

قال رئيس الحكومة د.عبدالله حمدوك، أن الثلاثين يونيو من العام الماضي، تحولت ليومٍ حاسم مجيد كتب فيه الثوار بمداد من نور ان كلمة الشعب لا غالب لها وان سلطة الشعب تعلو ولا يُعلى عليها.

وقال حمدوك في خطاب له مساء اليوم، بمناسبة ذكرى تظاهرات نهاية يونيو من العام الماضي ، ان التوازن الذي تقوم عليه المرحلة الانتقالية التي تحاول حكومة الثورة ادارتها، هو توازن حساس وحرج. وانه يمر بين كل حين واخر بكثير من المصاعب والهزات التي تهدد استقراره، وتتربص به قوى كثيرة داخل وخارج البلاد تحاول إعادة مسيرتنا الي الوراء. واضاف:”ولكن ما اوكده واعد به باننا قد نتعثر ولكننا لن نعود -ابداً- الي الوراء”.

وبحسب صحيفة السوداني، تعهد حمدوك بإنفاذ كافة المطالب، و المذكرات التي تلقاها من قوى الثورة وكافة المكونات السياسية.

وكشف عن عدد من القرارات الحاسمة في مسار الفترة الانتقالية، خلال الأيام المقبلة.

الخرطوم(كوش نيوز)

اترك رد