أخبار

استشاري أورام يستغيث طالباً اللحاق بأجهزة علاج إشعاعي للسرطان في مروي تقدر بـ 5 مليون يورو

كشف استشاري أورام بمستشفى الخرطومِ للاورام “الذرة”، عن توقف أجهزة العلاج الاشعاعي المتطورة بمستشفى مروي شمالي السودان، لعلاج الأورام، والذي يعد أول مركز في السودان يقدم مثل هذه التقنية العلاجية، وذلك نتيجة لإهمال حل مشاكل فنية في التكييف أثرت على أداء وكفاءة الأجهزة.

 

وقال دكتور “صلاح عثمان صلاح”، استشاري الاورام، بحسب صحيفة السوداني: بعد أن بدأت الاجهزة تعمل والمرضى يتوافدون لتلقي العلاج الاشعاعي، تفاجأنا بأن هنالك مشكلة في التكييف، الاجهزة تعمل فقط في درجات حرارة حوالي 22 درجة مئوية، والشركة المنفذة اصبحت غير ملزمة بعقود الصيانة وحتي قطع الغيار غير متوفرة في السودان.

 

وتابع : بهذا سينتهي املنا في توطين علاج السرطان في السودان بالتقنية ثلاثية الأبعاد والتي تغني المرضى عن السفر خارج السودان.

وألقى “صلاح” المسؤولية على المفوضة باعتبارها المسؤول الأول، متهماً إياها بعدم قناعتها بأهمية قيام مركز الأورام في مروي ولذلك وضعت مركز الاورام في اخر اولوياتها ولم تقم بزيارة المركز، بل ولم تتكرم بالتوجيه لحل مشكلة التكييف حتي الآن.

مردفاً: رئيس قسم المشروعات والصيانة في الجهاز الاستثماري للضمان الاجتماعي ورغم جلوسنا معه وشرحنا له أهمية سرعة حل المشكلة لازال يتلكأ هو ومهندسيه بالذهاب الي مروي لحل المشكلة.

 

و

وصف دكتور “صلاح عثمان صلاح”، استشاري الاورام ما يحدث للمركز إلى أنه مؤامرة مقصودة ضد انسان مروي.

داعياً إلى تحرك شعبي ومجتمعي من كل الحادبين من أهل السودان والمنطقة على وجه الخصوص، للحاق بقيمة أجهزة تقدر بأكثر من 5 مليون يورو.

الخرطوم: (كوش نيوز)

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى