أخبار

الصحة تؤكد على عدم وجود نظام صحي محلي

أصدر مدير عام وزارة الصحة ولاية الخرطوم د. حمدان مصطفي حمدان قرار قضي فيه بتغيير اسم إدارة الشئون الصحية والبيئية لادارة النظام الصحي المحلي على ان يكون قائم على توطين الخدمات الصحية والعلاجية بالمحليات وإعادة خدمة المعامل بإدارة مؤسسات صحة الأسرة على ان تتبع فنيا وإداريا لإمداد مؤسسات صحة الأسرة ومالياً حسب الإجراءات المالية المقترحة .

واكد حمدان لدى اجتماعه مع اللجنة الاستشارية لدعم تفعيل خدمات الرعاية الصحية الأولية بحسب صحيفة الجريدة، أكد على اهمية وجود نظام صحي محلي لتفعيل كل السلطات التنفيذية مشيرا إلي تشكيل لجنه اشرافية على مراكز الرعاية الصحية الأولية تتكون من أعضاء اللجنة الاستشارية وإدارة المعامل والصيدلة بدعم من منظمة الصحة العالمية تتكون من سبع اتيام لتقييم العمل بالمراكز وتتمثل في تحديد النواقص ومقترحات الحلول للنهوض بالمراكز الصحية وتقديم خدمة متميزة للمواطن .

 

في وقت قدم فيه د.عبدالملك الهدية عضو اللجنه الاستشارية لدعم وتفعيل خدمات الرعاية الصحية الأولية تقريرا بعد الزيارات لعدد من المراكز النموذجية في محلية بحري وشرق النيل وامبدة وجبل أولياء للوقوف علي عمل المراكز ومدى الإمكانيات المتاحة بها لتقديم الخدمة والتعرف على الإشكاليات التي تواجهها ، حيث ذكر أنه تم اختيار المراكز بتلك المحليات المذكورة انفا نسبة للكثافة السكانية العالية موضحا الى انه توجد إمكانيات بالمراكز حيث تتوفر أجهزة ومعدات وهناك بعض النواقص مثل الإمداد الدوائي من حيث ادوية الأمراض المزمنة والطوارئ إضافة إلي غياب الكادر الطبي وقلة الحوافز وضعف الرقابة ووضعت اللجنة عدة مقترحات للنهوض بالمراكز الصحية الذي يعتبر اساس تقديم الخدمة من خلال خلق وظائف ثابتة للكوادر الطبية وأطباء الأسرة مع مراعاة القرب السكني للكادر من المركز وزيادة الرقابة والعمل على ترقية ورفع مستوى أداء تقديم الخدمة بالمراكز من خلال التدريب والاستعانة بالخبراء والاستشارين لإعادة الثقة به ووضع خطط ممنهجة ونظام محدد لعمل المراكز للنهوض بالمراكز الصحية التي تعتبر اللبنة الأساسية في تقديم الخدمات الصحية للمواطن.

الخرطوم: (كوش نيوز)

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى