حوادث

وصية مؤثرة لشاب سوداني قبل وفاته غرقاً بنهر النيل

تبادل رواد مواقع التواصل وصية مؤثرة لشاب سوداني وصف بحسن الخلق والتهذيب، قضى نحبه شهيداً على إثر غرقه في العشر الاواخر من شهر رمضان في نهر النيل بالخرطوم، خلال نزهة برفقة بعض أصدقائه.

 

وفوجئت أسرته بعد أيام قليلة من وفاته، بوجود وصيتة التي وضعها على حالته بالواتس آب يقول فيها بحسب صحيفة السوداني: (حين اتوفى لا تتركوني ولا تبكوا على تعلمون أني لا أحب الوحدة والظلام، تحدثوا معي بالدعاء، اجعلوا قبري نورا فربما رحيلي قريب).

 

 

وكان الشاب “عبد الحميد بدر عبد الحميد” الذي بلغ العقد الثاني من عمره، ينحدر من حي الحلفاية شمالي الخرطوم، وضمن شباب “المقاومة”بها، قد توفي غرقاً في النيل بالقرب من جسر الحلفاية، وعثر عليه في مساء نفس اليوم، وتمت مواراته الثرى بمقابر الصوارد في حلفاية الملوك، وسط صدمة وحزن بالغ أصاب أهله ومعارفه.

الخرطوم: (كوش نيوز)

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى