أخبار

“غندور”: حقوقنا ليست منحة من أحد ولن يخيفنا قانون وضعته مجموعة محدودة لتكميم الأفواه

قال رئيس حزب المؤتمر الوطني المحلول بروفيسور إبراهيم غندور: إنه من الغرابة في زمن التصريحات غير المسؤولة، و في الوقت الذي لم تعلن فيه القوى الحاكمة بعد تخليها عن شعار الثورة المرفوع المتمثل في الحرية والسلام والعدالة.

مضيفاً: أن يهدد قادة الغفلة فصيلاً من شعبهم بالويل و الثبور و المسح من على وجه الأرض، وفي زمن الفشل الحكومي في كل شئ.

 

 

وقال “غندور”، امس السبت، على صفحته الرسمية بـ فيسبوك بحسب صحيفة السوداني : خرج علينا أحدهم ليهددنا بقانون (قراقوش العصر الحادي و العشرين) لتكميم الأفواه و منعنا حقنا الطبيعي حتى في التعبير عن رأينا في الأوضاع الراهنة على وسائل التواصل الاجتماعي.

نقول له ان ممارسة حقنا السياسي ليست منحة من أحد، وهي حق أساسي من حقوق الإنسان كفلته كل عهود حقوق الإنسان الدولية والشرائع والأعراف.

 

وتابع: لن يخيفنا قانون وضعته مجموعة سياسية محدودة العدد والأفق عن ممارسة ذلك الحق.

فحقوقنا ليست منحة من أحد وفي سبيل ممارسة تلك الحقوق، نحن على استعداد تام لدفع المقابل سجناً كان أو غيره.

فالظلم لن يدوم و الظالم لن يظل هانئ البال إلى الأبد. “على حد قوله”.

الخرطوم: (كوش نيوز)

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى