أخبار

الحرية والتغيير تطالب الحكومة بحماية المواطنين والاراضي في الحدود الاثيوبية

أكد القيادي بقوى الحرية والتغيير الطيب العباسي أن الاعتداء على مواطنين سودانيين في الحدود مع دولة اثيوبيا بغرض تخريب علاقات السودان واثيوبيا وأرجع ذلك لان الاعتداءات تزامنت مع الظروف المعقدة التي تتعلق بمفاوضات سد النهضة ونفى في الوقت وقوف رئيس الوزراء الاثيوبي ابي أحمد خلف الأحداث الأخيرة لجهة أن الرئيس الاثيوبي يتمتع بعقلية عالية وبروح طيبة مع الشعب السوداني، ودلل على ذلك بدوره في المفاوضات التي جرت بين مكونات الحكومة الانتقالية في الخرطوم.
ونوه العباسي إلى أن العمل الذي قامت به المجموعات الاثيوبية المتفلتة عمل غير مشروع والغرض منه اثارة الفتن بين الدولتين ، داعيا القوات المسلحة للرد على هذه الاعمال التخريبية وحماية المواطنين والاراضي السودانية ، ووصف العباسي بيان الجيش حول الاعتداءات بالبيان الموفق واردف ” البيان الذي خرج من القوات المسلحة فيه رد اعتبار للسودانيين ” وطالب العباسي الحكومة بحسب صحيفة الجريدة، لضرورة استنفار الاجهزة الامنية والتعامل مع هذه الاعتداءات بصورة صارمة ، بالاضافة الى اتخاذ إجراءات في مواجهة اثيوبيا وذلك عن طريق الجلوس معها لحسم هذه الاعتداءت المتكررة ، وشددا على ضرورة عدم ترك هذه الحادثة تمر بهذه الصورة ، داعيا إلى التعامل معها بالمواثيق والقوانين الدولية لإيقافها فورا .

الخرطوم: (كوش نيوز)

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى