أخبار

احتجاجات بابونسة ولجان المقاومة تتهم الفلول

شهدت محلية بابونسة بولاية غرب كردفان أمس احتجاجات وفي الاثناء اتهمت لجان مقاومة بابنوسة بعض ضعاف النفوس وأذيال النظام البائد بالتورط في حرق مباني المحلية ومنزل المدير التنفيذي للمحلية وقال شهود عيان لـ(الجريدة) إن الاحتجاجات وقعت على خلفية خلاقات بمحطة وقود بين قوة نظامية وآلية توزيع الوقود.وقام ضابط برتبة نقيب بتوجيه قواته باعتقال عدد من الشباب واقتيادهم للحامية وتعرضوا لمعاملة مهينة وقاسية، مما دفع المواطنون للتظاهر احتجاجا على اعتقال وضرب شباب المحلية مما أدى لاتساع رقعة المظاهرات.
وحملت لجان المقاومة ببانوسة اللجنة الامنية متمثلة في المدير التنفيذي ومدير الشرطة قائد اللواء 89 مسؤلية ما حدث من تقاعس في حماية ممتلكات شعب بابنوسة وطالبت بإعفاء كل من المدير التنفيذي للمحلية مدير قوات الشرطة ‘مدير جهاز المخابرات‘ العامة وقائد اللواء(89) .

ودعت حكومة الثورة للتحقيق الفوري في احداث امس والتي وصفتها بالمؤسفة وتقديم المتورطين الى محاكمات عادلة وكشفت تنسيقية لجان مقاومة بابنوسة تفاصيل ماحدث وأوضحت في بيان لها ان حكومة والولاية قامت بتكوين آلية لضبط ورقابة الوقود تتكون من القوات النظامية وممثلي لجان المقاومة برئاسة الضابط الاداري للمحلية واستدركت قائلة: لكن ما حصل في مدينة بابنوسة بطلمبة النيل ان ضابط من القوات المسلحة عضو الآلية حاول فرض طريقة جديدة لتنظيم صفوف العربات وقوبلت بالرفض من قبل لجنة العربات واسفر ذلك عن اعتقال ثلاثة اشخاص من لجنه العربات مع استخدام القوى المفرطة ضدهم.

ونوهت الى انها استجابت لدعوة اجتماع مشترك بين لجنة العربات والآلية واللجنة الامنية عقب تدخل عدد من اعيان مدينة بابنوسة وأردفت اوضحنا نحن في لجان المقاومة موقفنا الرافض لمثل هذه الاعتداءات وفوجئنا داخل الاجتماع بان هنالك قوات عسكرية تتبع للواء 89 تحاصر المحلية مما اثار حفيظة المتواجدين امام مبنى المحلية ونتج عن ذلك مشاحنات وكشفت عن استخدام تلك القوات الذخيرة الحية ضدهم مما تسبب بإصابة عدد من الاشخاص .

وبحسب صحيفة الجريدة،  اتهمت من وصفتهم بضعاف النفوس واصحاب الاجندة واذيال النظام والبائد بالتورط في حرق بمباني المحلية من حرق ونهب وسرقة وأكدت رفضها لذلك.

 

الخرطوم(كوش نيوز)

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى