أخبار

كباشي يبدي استغرابه من عدم القبض على أى متم في أحداث كادوقلي

أبدى الفريق أول ركن شمس الدين كباشي عضو مجلس السيادة الإنتقالي استغرابه الشديد لعدم ضبط أى متهم حتى الآن في الإشتباكات القبلية التي شهدتها مدينة كادوقلي حاضرة ولاية جنوب كردفان الأسبوع الأخير من رمضان وراح ضحيتها 29 موطنا

ووصف الفريق أول كباشي بحسب صحيفة المجهر خلال لقاء مع المواطنين بمحلية الدلنج اليوم الاحداث بالفتنة والمصيبة والكارثة لجهة ان أسبابها عادية ولكنها وضعت فى اطار عنصري وقبلى قبيح داعيا المواطنين للمحافظة على النسيج الاجتماعي والتعايش السلمى الذى عرفت به كردفان ودعا للتخلي عن ثقافة حماية المجرم والتستر عليه التى بدات تظهر مؤخرا، قائلا: “ان القاتل اصبحت عنده قبيلة ومؤسسة تحميه” .

 

واوضح الفريق اول ركن كباشي ان التغيير الذى حدث فى البلاد عبر ثورة ديسمبر تغيير عظيم الا ان من سلبياته ، محاولة البعض إضعاف الاجهزة الامنية ، وتابع عندما ياتى الطوفان لن يستثني احدا ، لافتا الى ان من يراهن على حدوث خلافات فى الاجهزة الامنية سيخيب رهانه، وشدد على ضرورة عدم حمل السلاح إلا للاجهزة الرسمية، وقال “ممنوع تحرك الافراد بالسلاح”، ووجه عضو مجلس السيادة بتشكيل قوة مشتركة لفرض هيبة الدولة وبسط حكم القانون، مبديا استغرابه الشديد لعدم وجود اى متهما بالحراسة حتى الآن

وحذر كباشي الإدارة الأهلية من استغلال المسارات لتجديد فتنة العام الماضي بين الرعاة والمزارعين، واقترح فتح نقاط شرطة بالمسارات او تشكيل قوة مشتركة متحركة.

 

الخرطوم ( كوش نيوز)

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى