أخبار

إستقالة مديرة الإعلام بوزارة الصحة

 

أعلنت مدير إدارة الإعلام بوزارة الصحة الاتحادية د. نهلة جعفر، عن قبول طلبها بالإعفاء من إدارة الإعلام.

وقالت، إنها ستظل مواصلة في عملها التطوعي والنقابي والخدمي في أي مكان اخر.

واعتبرت أن ما يحدث داخل وزارة الصحة لن يتغير بإقالة وزير أو بقاءه، طالما لم يحدث تغيير ثوري يشبه الثورة، وطالما هنالك قانون خدمة مدنية يعيق الإعفاءات الواجبة.

وقالت نهلة في منشور لها، : “باختصار شديد لم تسقط بعد فقط تم إزالة بعض الرؤوس أما المؤسسات الحكومية ما زال بعض كيزان الصف الأول وكيزان الصف الثاني والثالث يتمتعون بخيرات ثورتنا التي لم تكتمل بعد أكتر مننا ونحن منشغلون بالصراعات والخلافات”.

وأكدت أنه مازالت هنالك وظائف يشغلها ضباط جهاز الأمن داخل المؤسسات، ونوهت إلى أن طاقات جبارة استهلكت في صراعات الوزير واللجان الطبية دون اكتراث واهتمام لإزالة التمكين وتهيئة بيئة العمل الخراب داخل وزارة الصحة بالخرطوم والولايات.

ودعت نهلة لإحداث التغيير الذي يشبه الثورة وتهيئه الأجواء للوحدة والتماسك حول القضايا المصيرية وتكوين النقابات المهنية الشرعية بالانتخابات الديمقراطية، وقالت: “ما لم يحدث ذلك سيكون حرثنا في البحر دون فائدة”.

ونادت نهلة بضرورة خلق جسم نقابي موحد يوكل إليه إقالة الوزير أو بقاءه أو مساعدته في إدارة الازمة ووضع سياسات وزارة الصحة بدل التخبط والخلافات الحاصلة الآن.

وبحسب صحيفة السوداني، أكدت أن المشاكل داخل قطاع الأطباء تستوجب تجاوز كل الخلافات وتحمل كل المضايقات التي تحدث، وأشارت إلى أن واقع الحال أسوأ بكثير جداً مما يتصوره من هم على الفيسبوك والواتساب وخارج أرض الواقع.

واعتبرت أن الخلاص لن يكون إلا في وحدة الأطباء والأجسام الطبية جميعها وتكوين النقابات الشرعية حتى تكتمل الثورة.

 

الخرطوم(كوش نيوز)

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى