الشعبي يحذر الحكومة الانتقالية من السقوط في امتحان الحصاد

الشعبي يحذر الحكومة الانتقالية من السقوط في امتحان الحصاد


حذر القيادي بالمؤتمر الشعبي و المزارع بمشروع الجزيرة الزين أحمد بخيت الحكومة الانتقالية من السقوط في امتحان الحصاد على الرغم من سهولته لعدم توفير جوالات الخيش وانعدام الجازولين .

 

وكشف عن فشل البنك الزراعي في توفير الخيش للحصاد ، وانتقد لجوئه إلى توفير أكياس البلاستيك ووصف ذلك بالمستجير بالرمضاء ، وانتقد بعد الحكومة عن مطلوبات الحصاد وأكد أن إنتاج القمح في الموسم الحالي غير مسبوق ورهن نجاح موسم الحصاد بتدخل المجلس السيادي ومجلس الوزراء ووزير الزراعة والبنك الزراعي ، وقال لصحيفة الجريدة: البلاد مواجهة بمشكلة كبيرة إذا لم تتدخل الحكومة بمكونيها العسكري والمدني لانقاذ حصاد القمح ووصف القمح بالجنازة التي يجب أن يعجل بدفنها، وأرجع ذلك لأن سيقانه ضعيفة لا تحتمل الرياح بحلول فصل الخريف ولأنه لا يحتمل حتى رشاش المطر مهما كان خفيفاً.

 

وأردف اللجوء للبلاستيك سيؤدي إلى قصم ظهر الحصاد لزيادة حجم الفاقد لصعوبة تخزين القمح في البلاستيك ، مما سيتسبب في فساد القمح والتقاوى وزيادة حجم الفاقد لجهة أن أكياس البلاستيك سعتها أكبر من 12 كيلو وأردف سيترتب على ذلك فاقد كبير جداً من إنتاج المزارع نسبته أكثر من 12 % من سيضيع هدر باعتبار الفارق بين وزن الخيش والبلاستيك.

 

ونوه إلى أن البنك الزراعي أول مرة يعجز عن توفير الخيش ولفت إلى استمرار مشكلة انعدام الجازولين وزاد على الرغم من اجتهاد محافظ المشروع مع وزارة الطاقة لتوفير الجازولين للحصاد لكن نجدها لقيمات يكاد يقمن صلباً ، ونوه إلى أن ذلك سيؤدي إلى ارتفاع تكلفة الحصاد لأن ملاك الحاصدات حتى لو حصلوا على الجازولين المدعوم سيدعون أنهم قاموا بشرائه من السوق الأسود وأشار إلى أن تكلفة حصاد الفدان ارتفعت من إلى 1500 جنيه كما ارتفع جوال الخيش الذي كان يتراوح سعره بين 70 إلى 80 جنيه ارتفع إلى 300 جنيه مما تسبب في ارتفاع تكلفة حصاد الفدان 1700 جنيه.
ورأى أن ذلك سيمحق بركة انتاج الموسم من خلال رفع تكلفة الفدان الواحد الى أكثر من 30 الف جنيه ونوه الى أن ان المزارع لو انتج انتاجية عالية والتي رأى أنها لن تتجاوز في الفدان الواحد مابين 12 الى 13 فدان، وزاد بالكاد سيغطي المزارع مصاريف الانتاج ويوفر مابين خمسة الى عشرة جوالات ،واستدرك قائلاً: صحيح هناك من انتج 20 جوال لكنها ليست مقياساً ، وسخر من ما أثير حول أن وزير المالية يعتزم توزيع أموال على بائعات الشاي في اطار التحوطات لوباء كورونا ووصف ذلك بأنه خلط للأوراق وزاد لدينا مشكلة متلتلة في صفوف الخبز وخير مشتت في الأرض وتساءل ربنا لو قيضنا لينا فضة وذهب من السماء ممكن نفشل في جمعها.

الخرطوم: (كوش نيوز)

اضغط هنا للانضمام لقروبات كوش نيوز على واتساب




اترك رد