طبيب سوداني يتوقع ظهور كورونا قبل 6 سنوات من ضمن 40 توقع عن السودان والعالم

طبيب سوداني يتوقع ظهور كورونا قبل 6 سنوات من ضمن 40 توقع عن السودان والعالم

توقع الطبيب السوداني د. لؤي المستشار قبل نحو ست سنوات ظهور جيل جديد من الفيروسات سريع العدوى وقاتل سيربك العالم والأطباء، وهو ما يحدث فعلياً الأن مع إنتشار فيروس كورونا في مختلف دول العالم وتوقع المستشار زواج مثليين علناً في السودان والعالم العربي وهو أيضاً حدث في السودان العام 2020.

وكتب لؤي يوم الإثنين بحسب ما نقل عنه موقع النيلين (التوقع رقم 23: ظهور جيل جديد من الفيروسات سريع العدوى وقاتل سيربك العالم والأطباء وسيقضي على خلق كثير. معظم ما كتبته اعلاه قبل ٧ سنوات تحقق، بعضه بصورة كاملة وبعضه بصورة جزئية وبعضه في طريقه للتحقق).

ونص المشور الأصلي كتبه لؤي المستشار على فيسبوك بتاريخ June 26, 2014
(#توقعات

إضافة إلى التوقعات التي كتبتها وتوقعت فيها سقوط مرسي وحدوث إنقلاب عسكري.. والسيسي رئيساً.. وأفول نجم صباحي وأبو الفتوح والبرادعي .. وضرب العسكر للنشطاء الذين أيدوهم بسذاجة وغيرها من التوقعات -كلها حدثت- والأمر لا علاقة له بالذكاء أو التنجيم أو غيره ولكن لأن المشهد شديد الوضوح ومترابط وكل خطوة تقود إلى التي تليها.

والآن إليكم هذه التوقعات الأربعين عن السودان والعالم العربي والعالم ولنبدأ بمصر:

1- هناك من يعتقد أن أحكام الإعدام التي صدرت في مصر لن تنفذ وأنها للتخويف فقط، في نظري أنها ستنفذ وسيتم إعدام المرشد العام للأخوان المسلمين محمد بديع وبعض من الذين معه.

2-ستحدث ردود أفعال عنيفة في الشارع وسيكون عدد الذين سيتم قتلهم في تلك الأحداث في الشوارع أكثر من الذين أعدموا بالمشانق.

3- سيستتب الأمر للعسكر وسيحكم السيسي حتى آخر يوم في عمره.

4-ستحدث حالة تعاطف عربية قوية مع الأخوان المسلمين.

5- سيعود الإخوان للعمل السري وسينحسر حراكهم في الشارع نتيجة هول الصدمة والمجازر الوحشية التي أرتكبت في حقهم.

6-سيعود الإخوان لتصدر الواجهة مرة أخرى وسيتحالفون مع التيارات السياسية الأخرى خلال عقد أو عقدين من الزمان مستفيدين من تجاربهم المرة وسيعاودون الكرة.

7-سيتحول من أعدموا إلى رموز و أيقونات للنضال تهز عروش أنظمة عربية كثيرة أولها تلك التي مولت الإنقلاب على أول رئيس مصري منتخب خوفاً على عروشها.

8-ستنتكس الثورة الليبية وستدخل في نفق طويل مظلم.

9-لن تكون هناك ثورة قريبة في أي دولة عربية بما في ذلك السودان إلا بعد أن تنتهي حالة التشاؤم من تلك الثورات المنتكسة والدامية وتحدث تحولات في العقل الجمعي العربي .

10- سينشط التيار الجهادي على حساب التيار الإسلامي المعتدل الذي سُفك دمه ووُصم بالإرهاب كمكافأة له على فوزه بثقة شعوبه بطريقة ديموقراطية حرة.

11-سينقسم العراق أمام أعيننا ليكون ثاني دولة عربية تنقسم بعد السودان.

12-النظام السوري سيقوى وقد يتمكن من سحق الثورة ما لم تحدث مفاجآت في المشهد العراقي.

13-الأوضاع في لبنان ستنفجر.

14-إيران ستصبح القوة العظمى الأولى في المنطقة.

15-المؤامرات على أردوغان ستزداد خصوصاً من الدول العربية وإسرائيل وستنجح المساعي في إسقاطه وسيتهاوى أردوغان.

16-لن يعود جنوب السودان إلى شماله إلى الأبد ولكن ستخف حالة العداء معه وستتوتر العلاقات الجنوب سودانية مع نظام موسيفيني نظراً لأطماعه.

17-ما لم تحدث مفاجآت سيتم ترشيح البشير لدورة رئاسية جديدة.. ولن يخرج الحكم من المؤتمر الوطني على المدى القريب.

18-سينحسر دور الحركات المسلحة وستشارك أحزاب سودانية كبرى في السلطة ضمن مواءمات سياسية وإنفتاح سياسي محدود.

19-سيغيب الموت أحد أشهر زعماء الأحزاب السياسية السودانية وسيحدث هرج ومرج في حزبه.

20- سترتخي قبضة أمريكا على العالم وستتشكل محاور قوى جديدة.

21-تونس ستظل شعلة الأمل فيها متقدة.

22-سيسوء وضع الإقتصاد العالمي وسيسوء الوضع الإقتصادي في السودان بصورة مريعة.

23-ظهور جيل جديد من الفيروسات سريع العدوى وقاتل سيربك العالم والأطباء وسيقضي على خلق كثير.

24-ستنهار الأخلاق وستنقلب المعادلة وسيصبح المتمسك بأخلاقه هو الغريب الشاذ وليس العكس، وستزيد نسبة الإلحاد في الغرب والشرق.

25-إكتشافات علمية جديدة تثير تساؤلات حول مشروعيتها تتعلق بالإستنساخ وتخليق الأعضاء في مختبرات والعبث بجينات الإنسان والحيوان والنبات، والكشف عن شركات عملاقة تعمل عن طريق أجهزة الموبايل وظيفتها هي التجسس.

26-إرتفاع معدلات السرطان بصورة مخيفة وحدوث تغيرات مناخية مقلقة وتكرار ظاهرة تسونامي.

27-زواج مثليين علناً في السودان والعالم العربي.

28 إرتفاع عدد المصابين بالإيدز في السودان بصورة مرعبة.

29-دمج جامعات سودانية مع بعضها وحدوث تغييرات في فلسفة التعليم الجامعي.

30- إرتفاع نسبة الطلاق وتعدد الزوجات وحالات الإنتحار.

31-زيادة معدلات الجريمة والسرقة والنهب والإغتصاب.

32-بزوغ نجم بورسودان من جديد وستصبح مدينة تهوي ليها الانفس ويغني لها المغنون.

33-عودة السكة الحديد لسيرتها الأولى.

34-ستعلو الأصوات المطالبة بالانفصال في مناطق الحروب والنزاعات.

35-تعزيز مكاسب المرأة ووصولها إلى مناصب لم تصل إلها من قبل.

36- إنحسار الحجاب وزيادة التعري والتفسخ الأخلاقي.

37-إنتشار ظاهرة الفضائح عبر الوسائط الجديدة كالواتساب وغيره وسيعتاد الشباب على تداول مقاطع جنسية وصور مسيئة لسودانيين تسربت منهم بغير قصد.

38-ستصبح المروءة والشهامة مجرد حكاوي وقصص تاريخية يحكيها الكبار مثل قصص الشاطر حسن والأميرة النائمة.

39-إنحسار أكلات شعبية مثل الكسرة وغيرها لصالح أطعمة جديدة.. وهزيمة الثوب السوداني وسيحل معه ثياب العولمة.

40-سيكتب البعض أدناه عبارات على شاكلة كذب المنجمون ولو صدقوا.. وفال الله ولا فالك.. وعبارات تتهمني بالتشاؤم .. برغم أن هذا ليس تنجيماً أو أمنيات، وإنما توقعات وتحليلات مبنية على وقائع على الأرض قد تصيب وقد تخيب).

ويشار الى أن موقع النيلين قد نشر مقال التوقعات أعلاه في يونيو من العام 2014 بإسم كاتبه د. لؤي المستشار وأدناه الرابط للمقال حينها.

لؤى المستشار: زواج مثليين علناً في السودان والعالم العربي

التفاصيل هنا: https://www.alnilin.com/1017601.htm

 

الخرطوم (كوش نيوز)

اضغط هنا للانضمام لقروبات كوش نيوز على واتساب



اترك رد