محمد عبدالماجد يكتب : إسحاق وقوش والشخصية الضخمة

محمد عبدالماجد يكتب : إسحاق وقوش والشخصية الضخمة

(1)
• لم ابحث في سوابق الاخبار عن عبد الله حسن احمد البشير، ولم اتوقف عند مخالفاته السابقة ــ بقدر اني توقفت عند (اخبار) نشرت عن شقيق المخلوع في الايام الماضية ــ توضح لوحدها دون ملفات الفساد الاخرى كيف كانت تفسر (هي لله .. هي لله …لا للسلطة ولا للجاه) عند النظام البائد.
• في كل يوم اكتشف ان شعار (ما لدنيا قد عملنا) ــ كانوا يقصدون به صالون حلاقة او طبلية لتحويل الرصيد ــ اما الشركات الضخمة والعمارات السوامق والعملات الصعبة فقد كانت معفية من هذا الشعار ــ كما كانت تعفى معاملاتهم التجارية من الضرائب والزكاة ــ وتشكّل لها الدولة الحماية (القانونية) الكافية وتوفر لها (الاسواق) عن طريق (الاحتكار)، او تجفيف المعارض من السلعة التى يتاجرون فيها لتخلو لهم المتاجر إلّا من بضاعتهم.
(2)
• لجنة ازالة التمكين وتفكيك النظام ــ عليها ألا تذهب جهودها في المؤتمرات الصحفية.
• حرمان العاملين في قناة (الشروق) من رواتبهم لمدة (3) اشهر ــ لا انتصار فيه للثورة.
• ابحثوا عما هو اعمق من ذلك ــ بدلاً من ان تشغلوا الرأي العام بفتات (التفكيك) وبغاث (ازالة التمكين).
• في اخبار هذا الاسبوع ــ حجزت وزارة الطاقة والتعدين على شركة السندي لمخلفات التعدين التى يمتلكها شقيق الرئيس المخلوع عبد الله حسن البشير ــ واصدرت النيابة قراراً بالحجز على اصول الشركة عقب التأكد من ان ملكيتها تعود لشقيق المخلوع عبد الله حسن احمد البشير.
• سقط النظام البائد في (11) ابريل الماضي، أي بعد (18) يوماً سوف يكمل عاماً ــ ومازالت النيابة تبحث عن تأكيد ملكية شركة لشقيق الرئيس المخلوع.
• ان كان هذا يحدث لشركات شقيق الرئيس المخلوع ــ كيف هو الحال في الشركات التى يمتلكها (تبع) النظام البائد وانصاره وكتائب ظله التى قامت وأنشئت بصورة غير شرعية.
(3)
• إسحاق احمد فضل الله كتب امس: (وقوش الذي يجتمع مساء الخميس في القاهرة مع شخصية ضخمة ولا ثالث معهما، كان ينهي باتفاق حول السودان).
• حدث ذلك الاجتماع مساء الخميس.. وكتب عنه اسحاق يوم السبت!!
• لا اعرف كيف وصل الحديث لاسحاق وهو يقول لا ثالث معهما ــ قد يستدرك اسحاق لاحقا ويقول إلّا جنية إسحاق ــ وان كان تعريف الشخصية ووصفها بانها شخصية (ضخمة) يضعف الرواية ويبعدها من سياق التصديق ــ فلا قيمة لهذا الوصف المطلق ــ فأية شخصية يمكن ان تكون شخصية (ضخمة) وان كانت قليلة الجسد، باعتبار ان وزنها الضخم ناتج من وزنها السياسي او حتى الاقتصادي.. ويمكن ان يكون وزنها الضخم من وزنها الجسدي، وقد اطلق الوصف على (الشخصية) غير ان المقصود الجسد للضرورة المخابراتية ــ هذا وصف (مطاطي) لا يؤخذ به ــ خاصة ان اسحاق حصّن روايته بأن قال ان الاجتماع بين اثنين لا ثالث لهما، وهذه عادة في كل روايات اسحاق، ليقول اسحاق ما يشاء فيها ــ الاكيد ان قوش لن يخرج وينفي رواية اسحاق، فهي لا تعنيه في شيء، ولن تخرج الشخصية الضخمة لتشكك في الرواية ــ لأنها لو خرجت لقال لها اسحاق انت لست المقصود بالشخصية الضخمة.
• ويقول إسحاق في روايته: (والكلمة الاولى مع قوش لضيفه كانت هي ان خرجت كلمة واحدة من لقائنا هذا للعالم.. فالاتفاق بيننا ملغي) ــ ولا اعرف من بعد ذلك الشرط ما قيمة حديث اسحاق عن الاتفاق طالما اصبح الاتفاق ملغياً بشهادة اسحاق نفسه ــ إلّا اذا كان اسحاق يعتبر نفسه خارج العالم ــ او كنا نحن في العالم الآخر ــ وإسحاق يروى لنا حكايته في السماء السابع!!
• ويشهد إسحاق بأن كل الازمات الآن وكل العراقيل من وضع الاسلاميين حينما يقول: (الاسلاميون هم من يدير كل شيء الآن) ــ ونحن نقول بما في ذلك محاولة اغتيال حمدوك.. فليس من المنطق استثناء هذه المحاولة والاسلاميون هم من يدير (كل شيء الآن).
• إبهاميات إسحاق ضجيج بلا طحين ــ حديث في الهواء ــ حديث مطلق وهو يقول: (ويذهب الى ان شخصية ضخمة تغلق هاتفها منذ شهور وتتجنب الاتصال بأية جهة سياسية.. والحديث يذهب الى ان جهة معينة.. ثم جهة معينة .. هي الآن جهات مبعثرة) ــ اعطوني حقيقة واحدة من هذا الكلام ــ او اخرجوا لي جملة مفيدة واحدة ــ كلها عند إسحاق شخصية ضخمة!! وجهة سياسية .. وجهة معينة .. ثم جهة معينة.. وجهات مبعثرة).. لو كنت تقود سيارة وتحمل هذا الوصف سوف تدخل في عمود الكهرباء.
• هل إغلاق الهاتف لشهور دليل ــ او عنوان يمكن الاهتداء به؟
(4)
• بغم/
• لم يستطع إسحاق أن ينسى أن صلاح قوش هو اول من اطلق النار على اقدامهم.
• وهذا مثل الرجل الذي دهس (اللوري) أسرته فصار كلما نام قام منزعجاً وهو يصيح: (اللوري.. اللوري).

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

صحيفة الانتباهة

اضغط هنا للانضمام لقروبات كوش نيوز على واتساب



اترك رد