الدورة الاولى لتدريب المدربين لمعلمي ولاية الخرطوم .. (ختام لبداية التغيير)

الدورة الاولى لتدريب المدربين لمعلمي ولاية الخرطوم .. (ختام لبداية التغيير)


ثمانية واربعون كوكبا من معلمي المرحلة الثانوية بولاية الخرطوم ابتدرت  بهم ادارة التدريب بالوزارة برنامج تدريب المدربين ليكونوا النواة الاولى لمشروع تدريب معلمي الولاية في مرحلتي الاساس والثانوي انتدبتهم من جميع المحليات فانخرطوا في برنامج الدورة التدريبية الاولى التي شملت العديد من البرامج التدريبية في الفترة من 25فبراير الى التاسع من مارس استعدادا لتنزيل هذه البرامج الى المحليات .. يوم الاربعاء 11 مارس كان مسك الختام للدورة التدريبية التي ارد لها القائمون على امر التعليم الثانوي بولاية الخرطوم بان تكون حجر الزاوبة في انجاز التغيير الجذري في مجال التعليم الذي اقعدت به سنوات النظام البائد العجاف عسى ان يسترد نضارته واشراقه الذي تميز به عالميا ..

حفل الطموح

الحفل الانيق الذي احتضنته قاعة التدريب بادارة الفلاحة المدرسية جاء معبرا عن الروح الجديدة التي بثتها الدورة التدريبية في نفوس المعلمين  المتدربين الذي بدوا متعطشين الى معانقة التغيير حيث ابتدر الحفل الذي شرفه عدد من مدراء الادارات التعليمية بالوزارة بعرض مصور للفعاليات التي قدمتها الدورة من محاضرات واعمال اختتمت بعرض لمشاريع العملية التي انجزها المتدربون اضافة الى مشاركات من قبل موظفي ادارة التدريب حيث قدمت الاستاذة هناء قصيدة باسم (امي) نالت استحسان الحضور و في ذلك أكد الاستاذ احمد يس ممثل المدير العام بوزارة التربية والتعليم بولاية الخرطوم على ضرورة وأهمية التدريب المستمر والمتطور للمعلمين باعتبارهم العنصر الاساسي لانجاز عملية التغيير موضحا تجاوز فترة الاجتهادات الشخصية في ادارة الشأن التعليمي والتربوي الى الالتزام بالنهج العلمي والخطط المدروسة في العملية التعليمية مشيرا الى ان تدريب المعلمين يعد عنصرا اساسيا في عملية التطور المنشود. واضاف يس : ان البلاد تمر بمرحلة تغيير شامل  ولابد من الاهتمام بالكادر البشري المدرب والمؤهل ولا بد ان ينال التعليم حقه الكامل في الخطط الخاصة بعملية رفع الكفاءات بالتدريب المستمر.

الحرية للطلاب

وأشار يس في كلمته في ختام دورة تدريب المدربين بوزارة التربية التي شملت عدد 48 معلما من جميع محليات ولاية الخرطوم – أشار الى ضرورة تغيير اسلوب التعامل مع الطلاب وذلك بمنحهم الحرية والبراح لاظهار ابداعاتهم كطلاب وذلك بعدم قهرهم و ممارسة العقاب البدني بالضرب والزجر مشيرا الى وجوب تعليمهم قيمة الحرية المسؤولة التي لا تعني الاستهتار والتسيب ومن جانبه أكد الاستاذ ازهري العوض مدير ادارة التدريب بالوزارة مستهدفة خلال العام الدراسي القادم 20 -21م تدريب 17ألف معلم في مختلف المجالات منها تدريب المدربين ودورة الموجهين والادارات المدرسية ودورة الموجهين بجانب عقد ورة تدريبية لعدد 1800معلم خلال ابريل القادم  لمعلمي الصف السادس اساس معلنا جاهزية الوزارة للعودة للمرحلة المتوسطة.

الخلوة تشكو

وفي السياق طالب الاستاذ احمد يس ممثل المدير العام بوزارة التربية والتعليم بتحسين بيئة التعليم بخلاوى القران الكريم حيث وصفها بالسيئة موضحا بان طلاب الخلاوى يتلقون التعليم في وضع غير لائق بطلاب القران الكريم حيث يفترشون الارض في حجرات متسخة ويرتدون ملابس رثة ويتلقون وجبات متواضعة مستنكرا ظاهرة انتشار عدد من طلاب الخلاوى في الاسواق لمارسة التسول بالقران الكريم مضيفا انه لابد من اجراء عملية تغيير شامل في هذا الشأن ومن جهتهم طالب مسؤولو التعليم القراني بوزارة التربية بعقد دورات تدريبية لمشائخ والمعلمين العاملين بالخلاوي وترقية ادائهم مطالبا بتحسين بيئة الخلاوي موضحا بانها مشهورة بالاوساخ مطالبا  بتصحيح النظرة السالبة للخلوة و لطلاب القران الكريم. وفي ختام الحفل تم توزيع الشهادات على المتدربين وسط اجواء يحفا التفاؤل بخلق التغيير المنشود في حقل التربية والتعليم.

 

الخرطوم(كوش نيوز)

تقرير :محي الدين علي سعد الدين

اضغط هنا للانضمام لقروبات كوش نيوز على واتساب




اترك رد