كسلا تشهد جريمة قتل مأساوية..قتل وتعذيب شاب ورمي جثته بمزرعة

كسلا تشهد جريمة قتل مأساوية..قتل وتعذيب شاب ورمي جثته بمزرعة


 

شهدت مدنية كسلا وقوع جريمة قتل مأساوية راح ضحيتها الشاب الخلوق مجاهد مدني عطاء إثر تعرضه لصعق بالكهرباء وتقييد أياديه وإلقاء جثته قبالة مزرعة بستانية متاخمة لحي السوربية بمدينة كسلا وفر الجناة بواسطة عربة مخلفين ورائهم موجة من الحزن والأسى .

وعقب إخطار الشرطة التي بدورها تعرفت على المجني عليه من خلال البطاقة القومية التي عثرت عليها داخل محفظته، كما عثرت على مفتاح الدراجة النارية الخاصة به على بعد عشرة أمتار من مكان الجثة وهرع ذوو القتيل وعدد من المواطنين إلى الجثمان وحولوه إلى مشرحة مستشفى كسلا التعليمي وتبين من خلال التقرير الطبي الأولي بأن المجني عليه تعرض للصعق بالكهرباء وتقييد أياديه ووجود كدمات بسيطة طبقاً لإفادة عمه الأستاذ علي بابكر محمد عطاء عضو المجلس الوطني السابق .

وكشف عطاء إرسال عينة للخرطوم بواسطة الأدلة الجنائية للمزيد من الفحص كاشفاً عن إلقاء القبض على عدد من المشتبه فيهم . وتعود تفاصيل الجريمة بحسب حديث علي عطاء لـ(السوداني الدولية) إلى خروج المجني عليه ظهر الخميس بواسطة دراجته النارية قاصداً مزرعته البستانية المتاخمة لمنطقة ود شريفي وبحسب السوداني الدولية، أضاف عطاء بأن الأسرة تلقت الخبر الصادم يوم الجمعة عند الحادية عشر ونصف صباحاً وأجرت اتصالاً بشرطة النجدة وعند الثالثة ظهراً تم إحضار جثة المجني عليه للمشرحة وبعد اكتمال الإجراءات القانونية تم تشيع جثمان الفقيد في موكب مهيب ووري الثري بمقابر كسلا.

 

الخرطوم(كوش نيو)

اضغط هنا للانضمام لقروبات كوش نيوز على واتساب




اترك رد