شاهد.. الفيديو الذي دمعت له الأعين.. مرضى سودانيون داخل وحدة غسيل الكلى يغنون ويبكون رغم الآلم والمعاناة (أنا سوداني أنا)

شاهد.. الفيديو الذي دمعت له الأعين.. مرضى سودانيون داخل وحدة غسيل الكلى يغنون ويبكون رغم الآلم والمعاناة (أنا سوداني أنا)


في مبادرة رائعة وجميلة وغير مسبوقة سجلت المطربة السودانية مها عبد العزيز, رفقة بعض الموسيقيين زيارة لإحدى وحدات غسيل الكلى بالعاصمة السودانية الخرطوم.

وحاولت الفنانة التي وجدت الإشادة والتقدير رفع الروح المعنوية للمرضى وذلك بغنائها لهم الأغنية السودانية الأشهر رائعة الفنان الراحل حسن خليفة العطبراوي (أنا سوداني أنا) والتي يحفظها معظم الشعب السوداني.

وبحسب ما شاهد محرر موقع النيلين فقد أسهمت الفنانة في رفع معنويات المرضى الذين تفاعلوا معها بصورة واضحة رغم الآلم والمعاناة التي يعيشونها مع الغسيل والمرض.

تفاعل المرضى ظهر واضحاً من خلال رفع أياديهم تعبيراً عن سعادتهم الكبيرة بينما ردد أحدهم مع الفنانة (أنا سوداني أنا) في لقطة معت لها أعين المريض والفنانة وكل الحاضرين, بل وحتى رواد مواقع التواصل الاجتماعي الذين تداولوا المقطع على نطاق واسع وسط تعليقات أبرزها (الفيديو كاد أن يقتلنا بالبكاء).

ويشير محرر موقع النيلين إلى أن الفيديو تصدر قائمة الفيديوهات والأخبار الأكثر تداولاً ومشاهدة على منصات مواقع التواصل الاجتماعي مصحوب بدعوات المئات الذين تمنوا الشفاء العاجل للمرضى والتقدم والإزدهار للسودان.

الخرطوم (كوش نيوز)

اضغط هنا للانضمام لقروبات كوش نيوز على واتساب




اترك رد