أخبار

الصحة: (53) إصابة في موكب الوفاء.. واستخدام للرصاص الحي

أدانت وزارة الصحة الاتحادية بشدة كل أشكال العنف التي صاحبت “موكب الوفاء” الذي تم تسييره (الخميس) بالخرطوم، ودعت بحسب صحيفة اليوم التالى لضمان حقوق المواطنين في التعبير السلمي عن آرائهم ومطالبهم،

 

كما أدانت الهجوم على أي مؤسسة صحية، وكشفت في بيان لها أمس (الجمعة) عن الوضع الصحي للمدنيين المصابين في الموكب “وقعت إصابات كثيرة ، بعضها خطير، على مدنيين قاموا بتنظيم الموكب أعلاه ابتداء من الساعة الواحدة ظهراً”، وأشار التقرير إلى الإصابات التي وردت إلى مستشفيات بالعاصمة، حيث بلغ مجمل عدد الإصابات (53) شخصاً كحصر مبدئي حتى فجر الجمعة، بينهم أطفال وشباب ونساء، وقد تمت مهاجمتهم أما أثناء تعبيرهم السلمي عن آرائهم ومطالبهم في الموكب،

 

أو لمجرد تواجدهم أومرورهم بالقرب من مكان الموكب، أو أثناء خروج الموظفين منهم من مكاتب الدولة أو الشركات والمحال التجارية في نهاية دوام العمل. كما تم إطلاق العديد من القنابل المسيلة للدموع داخل حرم مجلس التخصصات الطبية الذي يتبع لوزارة الصحة الاتحادية، والذي يقع في منطقة مكتظة بالمرضى في مستشفى الخرطوم التعليمي وما جاوره من مرافق صحية وعيادات، كما تم الهجوم على حافلة تنقل أطفالاً إلى منازلهم من إحدى المدارس مما تسبب في إصابة العديد منهم.

تباينت وسائل الهجوم من رصاص حي، إلى قنابل الغاز المسيل للدموع إلى الضرب العنيف بالعصي ومواسير الحديد والركل والرشق بالحجارة، تمت ملاحقة العديد من المصابين في مناطق متفرقة من العاصمة وضربهم حتى بعد أن انتهى الموكب وعادت حركة المرور إلى طبيعتها.
وذكرت الوزارة أنه نسبة لعدم وجود قسم للحوادث بمستشفى الخرطوم التعليمي، ذهبت أو حُوِّلَت كل الحالات إلى (3) مستشفيات خاصة هي فضيل، والزيتونة والفيصل.

 

الخرطوم ( كوش نيوز)

اضغط هنا للانضمام لقروبات كوش نيوز على واتساب

قروبات كوش نيوز الإضافية




زر الذهاب إلى الأعلى