بوساطة سودانية :تشكيل حكومة وحدة وطنية بالجنوب

بوساطة سودانية :تشكيل حكومة وحدة وطنية بالجنوب


 

أعلن الرئيس سلفاكير ميارديت رئيس جمهورية جنوب السودان اليوم بالقصر الرئاسي بجوبا؛ التوصل لاتفاق بين الحكومة والمعارضة يقضي بتشكيل حكومة وحدة وطنية يوم السبت القادم ٢٢ فبراير ٢٠٢٠م وحل الحكومة الحالية.

وقال – في تصريحات صحفية بحسب سونا عقب اجتماعه بالدكتور رياك مشار برعاية وإشراف النائب الأول لرئيس مجلس السيادة الانتقالي الفريق أول محمد حمدان دقلو؛ حيث أن السودان هو راعي اتفاق سلام جنوب السودان – قال” إنه سيصدر قرارا غدا بتعيين د. مشار في منصب النائب الأول لرئيس الجمهورية ، كما سيتم تعيين نواب الرئيس الآخرين.

 

وتعهد الرئيس سلفاكير بتوفير الأمن والاستقرار بالبلاد لحين اكتمال إعداد الجيش المشترك ومواصلة الحوار حول ماتبقى من المسائل العالقة التي ستحسم عقب تشكيل الحكومة.

 

وأكد كير أن التغييرات الحادثة في الجنوب الآن هي التي تجلب السلام وليس الحرب لأننا سئمنا الحرب ومعاناتها، ودعا الرئيس سلفاكير كل أبناء الجنوب اللاجئين والنازحين للعودة للوطن لأن السلام قد تحقق.

 

ومن جانبه؛ أكد النائب الأول لرئيس مجلس السيادة الانتقالي الفريق أول محمد حمدان دقلو – في تصريح صحفي – دعم السودان لجنوب السودان من أجل تحقيق الاستقرار والتقدم.

 

وقال النائب الأول لرئيس مجلس السيادة الانتقالي : نحن اليوم سعداء غاية السعادة ونعتبر هذا اليوم يوم عيد ، وأعرب عن شكره للرئيس سلفاكير لاتخاذه قرارا تاريخيا شجاعا يصب في مصلحة شعب جنوب السودان؛ ألا وهو قرار تقليص عدد الولايات بالجنوب الى عشر ولايات؛ مما سهل مهمة الاتفاق وشكر سيادته أهل الولايات التي تم إلغاؤها لقبولهم ذلك .

 

وهنأ الفريق أول دقلو شعب جنوب السودان بتحقيق السلام، وشكر كل من ساهم وساعد في تحقيق السلام بالجنوب ، معرباً عن أمله في أن يتحقق السلام أيضاً في السودان في القريب العاجل، وأثنى سيادته على التنازلات التي قدمها د. رياك مشار في سبيل تحقيق السلام بالجنوب، وقال الفريق دقلو إن الثقة الآن متوفرة بين الطرفين.

 

إلى ذلك أكد د. رياك مشار أن الطرفين توصلا إلى اتفاق يقضي بتشكيل حكومة وحدة وطنية يوم السبت القادم، وقال” إنه سيتم حسم المسائل والموضوعات المتبقية من خلال الحوار داخل حكومة الوحدة الوطنية التي ستشكل.

الخرطوم ( كوش نيوز)

اضغط هنا للانضمام لقروبات كوش نيوز على واتساب




الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *