استمرار نهب وحرق وتخريب معسكر اليوناميد بنيالا لليوم الرابع

استمرار نهب وحرق وتخريب معسكر اليوناميد بنيالا لليوم الرابع

لليوم الرابع على التوالي تجددت عمليات نهب وحرق وتخريب مقر بعثة اليوناميد الذي تم تسليمه لحكومة ولاية جنوب دارفور أواخر نوفمبر الماضي ضمن الخروج التدريجي للبعثة من دارفور، وأفاد مصدر مسؤول أمس أن أعداداً من المواطنين واصلوا هجومهم المكثف على المقر دون أن تتمكن الأجهزة الأمنية المتواجدة من صدهم رغم إستخدامها للغاز المسيل للدموع، مضيفاً أن المجموعات الكبيرة من المهاجمين قضت تماماً على كل ما بداخل المقر.

 

 

وأكد بحسب صحيفة الجريدة، أنه شُوهدت عربات وشاحنات تقوم بنقل المسروقات إلى أماكن مجهولة من بينها سيارات ومحطات مياه وأكثر من (٢٠) كونتينة.

 

 

ويرى مراقبون أن عمليات التخريب التي طالت المقر سببها تراكمات الأحداث بدارفور مرشحين ضلوع جهات سياسية للاستفادة من الأحداث وتحقيق أجندتها، محذرين في الوقت نفسه من تطور الأمر إلى فوضى عارمة لا سيما في ظل هشاشة التركيبة المجتمعية، مطالبين حكومة الولاية والجهات المختصة بتدارك الموقف وحسمه قبل أن يتحول الأمر إلى كارثة.

 

الخرطوم: (كوش نيوز)

اضغط هنا للانضمام لقروبات كوش نيوز على واتساب



اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.